الإثنين 27 مايو 2024 الموافق 19 ذو القعدة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

بعد واقعة عروس البحيرة.. طبيب يكشف تفاصيل العيوب التناسلية الخارجية للإناث

الأربعاء 09/أغسطس/2023 - 03:45 م
واقعة عروس البحيرة
واقعة عروس البحيرة


أثارت واقعة عروس البحيرة، الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد نشر شاب يدعى يسري فيديو يكشف فيه تعرضه للخداع من جانب زوجته وأهلها في محافظة البحيرة؛ حيث اكتشف في ليلة الدخلة أن ابنتهم تحمل صفتي الذكر والأنثى، معلنا عن غضبه وتعرضه للخداع من جانبهم.

تفاصيل واقعة عروس البحيرة

ولكن العروسة لم تقف صامدة دون الكشف هي الأخرى عما حدث، والتي تدعى منى شعبان حيث قالت: «اتولدت بعيب خلقي في الأعضاء التناسلية الخارجية.. وفي سن صغير تم عمل إصلاح للأعضاء التناسلية وأنا الآن أحمل صفات الأنثى كاملة ولكن ما فعله زوجي ووالدته غير محبب لي وشوه سمعتي وتعرضت للاكتئاب».

وتابعت: «تعرضت لحملة تشويه لسمعتي أنا وأهلي بسبب أن والدة زوجي تريد أن تحصل منا على مبلغ مالي».

ويستعرض موقع «صحة 24»، في السطور التالية أبرز التفاصيل والمعلومات الكاملة حول العيوب التناسلية الخارجية للإناث عند الولادة، والتي تستدعي التدخل الجراحي.

طبيب يكشف تفاصيل العيوب التناسلية الخارجية للإناث

وكشف الدكتور محمد فتحي، استشاري جراحة الأطفال والمناظير، عن تفاصيل حول العيوب التناسلية للإناث، مؤكدا أنه لابد من الحديث عن العيب الأول وهو عدم وجود المهبل وهذا يتطلب جراحة إصلاحية ومتابعة قد يكون لها مراحل أخرى، والعيب الثاني لابد من الحديث عنه وهو التصاق داخل المهبل وله تدخل سهل وبسيط وليس جراحيا والأمور ترجع لوضعها بدون جراحة.

وأوضح استشاري جراحة الأطفال والمناظير، أن العيب الثالث الذي من الممكن تواجده في الأعضاء التناسلية الأنثوية هو وحمات دموية في منطقة المهبل، وتحتاج إلى إصلاح بالجراحة أو الأدوية أو الحقن أو بالليزر.

وكشف عن العيب الرابع وهو يطلق عليه «الجنس المتداخل»، وهنا الجنس المتداخل لابد من التعامل معه بقدر من الاحترافية والتشخيص وعمل اللازم من الفحوصات والأشعة وخريطة جينية لكي يتم التعرف على النوع هل هو XX ولا XY، بجانب وجود طبيب غدد لمعرفة الهرمونات تسير في أي اتجاه ويتم تصليح الجنس مع الشكل الطبيعي والتأكد من جود الأعضاء التناسلية التي تتماشى مع الأنثى كاملة، وهنا يحتاج الأمر لجراح أطفال على قدر عال من العلم والاحترافية قبل التعامل مع الطفل.