السبت 18 مايو 2024 الموافق 10 ذو القعدة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

مرض التصلب المتعدد| احذر التعب سريعا وضعف الذاكرة.. والشباب الأكثر عرضة للإصابة

الأحد 13/أغسطس/2023 - 03:00 ص
التصلب المتعدد
التصلب المتعدد


تحدث الدكتور عمرو حسن الحسني، أستاذ المخ والأعصاب، عن التصلب المتعدد MS، موضحًا أنه مرض مناعي يحدث فيه اضطراب للمناعة فبدلًا من مهاجمة الميكروبات تبدأ في مهاجمة الجسم وخاصة الجهاز العصبي بوجه خاص الخلية العصبية وغلاف الميالين( الغلاف الدهني المحيط بالخلايا العصبية).


وتابع: الخلايا العصبية يتم من خلالها انتقال كل الإشارات والنبضات العصبية التي تتحكم في كل ما يفعله الإنسان ووجود غلاف دهني حولها يحمي ويغذي ويسرع نقل الإشارة العصبية، وبالتالي فهو يلعب دورا هاما في التحكم في الأعصاب.


وكشف الدكتور عمرو حسن، أنه عند الإصابة بالتصلب المتعدد تبدأ الخلايا المناعية المختلة في مهاجمة الجسم وخاصة الميالين بدلًا من الدفاع عنه، مما يؤدي إلى تأذيه، وبالتالي بعد ما كانت الخلية العصبية محمية أصبحت معرضه للأذى بسبب تأكل غلاف الميالين، مما يجعل الخلايا العصبية غير محمية ولا تحصل على التغذية مما يمنعها من نقل الإشارات العصبية.

لماذا يعرف التصلب المتعدد بـ MS؟ 

وأوضح الدكتور عمرو حسن، أن التصلب المتعدد  يعرف بـ MS وهو اختصار Multiple Sclerosis، وقديما كان يُعرف بـ DS التصلب المتناثر disseminated sclerosis، وفي البلاد العربية يُعرف بالتصلب اللويحي، كل منها له معنى ولكن في النهاية جميعها نفس المرض وهو تصلب جزء من المخ نتيجة الالتهاب الذي حدث فيه، أما المتعدد والمتناثر فيقصد به أن المشكلة حدثت في أماكن متفرقة من المخ والجهاز العصبي كله فقد يصل إلى النخاع الشوكي.

الأكثر عرضه للتصلب المتعدد

وأشار الدكتور عمرو حسن، إلى أن الشباب هم الأكثر عرضة للإصابة بالتصلب المتعدد، ولكن قد يُصيب الأطفال أيضًا فقد نجد أطفال لم يتجاوز عمرهم الـ 4 سنوات من مرضى التصلب المتعدد، بالإضافة إلى أن هناك مرضى قد يصابون في سن الـ 60 ولكن هؤلاء خارج القاعدة، فمن المعروف أن المرض منتشر بين الشباب من سن 20 إلى 40 عاما.

 

أعراض التصلب المتعدد:

• خلل في التوازن
• تنميل في الأطراف
• ضعف وإجهاد سريع
• تأثر الذاكرة 
• صعوبة في الكلام
• ضعف العضلات
• تشوف النظر والإصابة بازدواجية في الرؤية وعدم القدرة على تمييز الألوان