الإثنين 22 يوليو 2024 الموافق 16 محرم 1446
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

الفرق بين كوفيد والإنفلونزا.. طريقة الانتقال واللقاحات والعوامل المسببة

الأربعاء 13/سبتمبر/2023 - 08:01 م
كورونا
كورونا


ننشر لكم عبر موقع صحة 24 في السطور التالية الفرق بين كوفيد والإنفلونزا؛ من حيث الأعراض واللقاحات وطريقة الانتقال والعوامل المسببة ​

ما المتشابه بين كوفيد وال‘نفلونزا؟

كشف موقع تايمز أوف غينديا، عن التشابه بين كوفيد 19 والإنفلونزا، حيث يعتبر الثنائي من أمراض الجهاز التنفسي، ولكن كا منهما يسببه فيروسات مختلفة.

العوامل المسببة لكلا من كوفيد والأنفلونزا

وعن العوامل المسببة لـ كوفيد، قال الموقع الهندي أنه يسببه فيروس كورونا، أما الإنفلونزا، فتسببها فيروسات الأنفلونزا، منها A  وB.

أبرز الاختلافات من حيث الأعراض

كوفيد يأتي بأعراض (الحمى والسعال وضيق التنفس وفقدان حاسة التذوق أو الشم والتعب)، ولكن الإنفلونزا تأتي بـ (الحمى والسعال والتهاب الحلق وآلام العضلات والتعب والغثيان أو القيء).

طريقة الانتقال.. هل يوجد اختلاف

وحسب الموقع الهندي، فإن كوفيد، يتم انتقاله عن طريق الرذاذ التنفسي أو ملامسة الأسطح الملوثة، والإنفلونزا تنتقل عن طريق الرذاذ التنفسي أيضا.

اللقاحات

لقاحات كوفيد - 19، تم تطويرها وتستخدم في الطوارئ للوقاية من كورونا، أما الإنفلونزا تتوفر لقاحاتها الموسمية ويوصى بتناولها كل عام لتفادي مخاطر العدوى.

الانتشار حسب فصول السنة

كوفيد 19 ينتشر طول العام، ولكن في مناطق معينة ينتشر في فصو معينة، أما الإنفلونزا الموسمية تزداد حدتها انتشارا في فصلي الخريف والشتاء.

معدل الوفيات

يكون معدل وفيات كوفيد-19 أعلى من معدل الوفيات الناجمة عن الإنفلونزا، وياتي لكبار السن ون لديهم أمراض مزمنة ومناعة ضعيفة.

آثار كوفيد والإنفلونزا على الصحة

كورونا يعاني منه الأشخاص حيث يعانوا من مشكلات صحية طويلة الأمد ذا يطلق عليه كوفيد الطويل، حيث تظل الأعراض متواجدة حتى التعافي، أما الإنفلونزا لا تكون لها تاثيرات طويلة الأمد وتكون أقل خطورة.