الإثنين 22 يوليو 2024 الموافق 16 محرم 1446
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

اختراق طبي واعد للقضاء على السرطان.. ما الذي اكتشفه العلماء؟

الجمعة 17/نوفمبر/2023 - 09:30 م
استجابة الجهاز المناعي
استجابة الجهاز المناعي للسرطان


نجح علماء وباحثون، في اكتشاف الجسم المضاد الذي يحفز جهاز المناعة لدى الإنسان، للقضاء على الخلايا السرطانية.

في التفاصيل، تمكن العمل الرئيسي الذي قاده فريق الدكتور أندريه فيليت، في معهد البحوث السريرية في مونتريال (IRCM)، بالتعاون مع مجموعة من الباحثين، والذي نُشر للتو في مجلة Nature Immunology، من تحديد عمل جزيئي غير معروف سابقًا يمنع البلعمة، وهو وهي عملية تعزز استجابة الجهاز المناعي للسرطان، وفق ما نُشر في موقع ميديكال إكسبريس.

وقد تم نشر ملخص بحثي عن العمل الذي قام به الفريق في نفس المجلة.

ما هي البلاعم؟

البلاعم هي خلايا الجهاز المناعي.

أحد أدوار البلاعم هو ابتلاع أو أكل الخلايا المعيبة أو الخطرة، بما في ذلك الخلايا السرطانية، وتسمى هذه العملية البلعمة.

يمكن استدعاء الخلايا البلعمية إلى العمل للقضاء على الخلايا السرطانية.

ومع ذلك، غالبًا ما تكون هذه القدرة معيبة، لأن الخلايا السرطانية تضع الخلايا البلعمية في حالة من السكون.

ويرجع ذلك جزئيًا إلى أن جزيئا معينًا يسمى CD47 غالبًا ما يكون موجودًا بكثرة في الخلايا السرطانية.

نتائج واعدة لـ علاج السرطان

يمنع CD47 البلعمة عن طريق تحفيز جزيء أو مستقبل على البلاعم يسمى SIRPα.

أظهرت العوامل التي تمنع قدرة CD47 على تحفيز SIRPα نتائج واعدة لـ علاج السرطان.

تعاون فريق البحث في تحديد طريقة غير معروفة سابقًا والتي من خلالها يمنع CD47 البلعمة، ووجدوا أن بروتين CD47 يمنع أيضًا جزيء SLAMF7 الموجود في خلايا سرطان الدم، مثل المايلوما المتعددة وسرطان الغدد الليمفاوية.

طور الباحثون جسمًا مضادا جديدًا، اسمه Z10، يحرر SLAMF7 من CD47، وبالتالي يزيد من القضاء على الخلايا السرطانية، عند دمجه مع عوامل أخرى، يكون Z10 فعالًا للغاية ضد الخلايا السرطانية التي تعبر عن SLAMF7، على الأقل في الفئران.

أهمية البحث

يبقى السرطان السبب الرئيسي للوفاة في عدد من دول العالم، وخصوصا كندا.

وتشير التقديرات إلى أن 2 من كل 5 كنديين سيتم تشخيص إصابتهم بـ السرطان في حياتهم، وحوالي 1 من كل 4 سيموتون بسبب المرض، وبالتالي فإن المعركة ضد السرطان لا تزال مستمرة على جبهات عدة، ويشكل الفهم العميق لدور الجهاز المناعي في نمو الخلايا السرطانية عنصرا رئيسيا في هذه المعركة.

تشير هذه البيانات إلى أن Z10 هو علاج جديد فعال للسرطانات البشرية التي تعبر عن SLAMF7، بما في ذلك المايلوما المتعددة وسرطان الغدد الليمفاوية. يقوم فريق Veillette الآن بإقامة شراكات مع شركات الأدوية لاختبار Z10 في التجارب السريرية.

أُجريت هذه الدراسة بالتعاون مع مختبر إنفو هوي، الخبير في تفاعلات البروتين والبروتين وتنظيم المناعة.