الأحد 03 مارس 2024 الموافق 22 شعبان 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

6 علاجات منزلية للتخلص من سيلان الأنف.. الطعام الحار أبرزها

الخميس 11/يناير/2024 - 05:45 م
سيلان الأنف
سيلان الأنف


يحدث سيلان الأنف بسبب زيادة إنتاج المخاط في الممرات الأنفية، وغالبًا ما تنشتر هذه المشكلة خلال فصل الشتاء بسبب تكرار الإصابة بنزلات البرد، ولذلك يستعرض "صحة 24" أبرز العلاجات المنزلية لسيلان الأنف سوف تبقيك رطبًا وترطب منطقة الأنف لتساعدك على الشعور بالراحة.

علاجات منزلية للتخلص من سيلان الأنف:

الشاي الساخن

جرب أي شاي عشبي مثل البابونج أو الزنجبيل أو النعناع للتخلص من احتقان الأنف حيث يحتوي شاي الأعشاب على خصائص مضادة للالتهابات تساعدك على تهدئة التهاب الحلق وتنظيف الشعب الهوائية المحتقنة. لذا، اصنع لنفسك كوبًا من شاي الأعشاب واستنشق البخار أيضًا للحصول على فوائد إضافية.

استنشاق البخار

قم بتسخين بعض الماء في وعاء نظيف حتى يتم تكوين كمية كافية من البخار. الآن، ضع وجهك بضع بوصات فوق البخار لمدة 15 دقيقة تقريبًا. خذ نفسا عميقا أثناء القيام بذلك. انفخ أنفك بعد ذلك للتخلص من المخاط. يساعد بخار الوجه على إذابة المخاط وتخفيف سيلان الأنف، وهو ما قد يكون مفيدًا لك. افعل ذلك مرتين أو ثلاث مرات يوميًا لتخفيف الأعراض. 

 الاستحمام بماء الساخن

في بعض الأحيان يكون الاستحمام الساخن هو كل ما تحتاجه للتخلص من سيلان وانسداد الأنف. الوقوف تحت الدش الساخن يمكن أن يساعد في تقليل المشكلة. فهو لا يساعدك فقط على التخلص من نزلة البرد الشديدة، ولكنه يساعد أيضًا على استرخاء عقلك. 

تناول الطعام الحار

نعم، الأطعمة الغنية بالتوابل يمكن أن تسبب سيلان الأنف في البداية ولكنها ستتحسن لاحقًا. يحتوي الفلفل الحار على مادة الكابسيسين، وهي مادة كيميائية تجعل طعامك حارًا. يمكنك إضافة الفلفل الحار والواسابي والزنجبيل وغيرها من التوابل إلى نظامك الغذائي. بالإضافة إلى أنها تجعل الطعام يبدو أكثر سخونة، فإن هذه التوابل تفتح الممرات الهوائية في الجسم وتساعد في علاج مشاكل الجيوب الأنفية.

الكمادات الدافئة

يمكنك وضع كمادة دافئة لتخفيف سيلان الأنف. انقعي قطعة قماش ناعمة في ماء دافئ، ثم اعصريها من الزائد ثم ضعيها على جسر أنفك. يساعد الدفء على فتح الممرات الأنفية، وتخفيف الاحتقان، بينما تعمل الرطوبة على تهدئة الأنسجة المتهيجة. توخي الحذر لمنع الحروق، واستشارة أخصائي الرعاية الصحية إذا استمرت الأعراض. 

المرطب

يتم تحويل الماء إلى بخار بواسطة أجهزة الترطيب لترطيب الهواء الجاف. تساعد الرطوبة في تخفيف المخاط وإزاحته وتخفيف تهيج الأنف عند استنشاقه. وجدت دراسة نشرت في مجلة آسيا والمحيط الهادئ للحساسية والمناعة أن استنشاق البخار الدافئ من جهاز الترطيب يحسن تراكم المخاط الذي يحدث بسبب التهاب الأنف التحسسي. من المهم تنظيفه بانتظام للتأكد من عدم تكاثر العفن أو البكتيريا عليه.