الخميس 22 فبراير 2024 الموافق 12 شعبان 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

فهم تأثير هرمونات تحديد النسل على مستويات التوتر والصحة العقلية| دراسة

الجمعة 12/يناير/2024 - 01:15 م
تحديد النسل
تحديد النسل


في السنوات الأخيرة، كان هناك اهتمام متزايد بفهم العلاقة بين هرمونات تحديد النسل والإجهاد. وقد سلطت دراسة جديدة من جامعة ميشيغان الضوء على هذه العلاقة المعقدة، وكشفت أن هرمونات تحديد النسل قد تساهم في خفض مستويات التوتر في بعض الحالات، ولكنها قد تؤدي أيضًا إلى استجابات طبيعية للكورتيكوستيرون في حالات أخرى.

تأثير هرمونات تحديد النسل على مستويات التوتر

وجدت الدراسة، التي أجريت على الفئران، أن هرمونات تحديد النسل أدت إلى انخفاض مستويات التوتر، في حين أظهرت التركيبات الأحدث من حبوب منع الحمل استجابات طبيعية للكورتيكوستيرون للإجهاد. 

يشير هذا إلى أن تأثيرات هرمونات تحديد النسل على التوتر ليست موحدة ويمكن أن تختلف اعتمادًا على تركيبة الهرمون المحددة المستخدمة.

ومع ذلك، فإن نتائج الدراسة ليست إيجابية تماما. ويشير البحث أيضًا إلى أن ما يصل إلى 10% من المستخدمين قد يتعرضون لآثار سلبية مثل الاكتئاب والقلق. وهذا يسلط الضوء على الحاجة إلى مزيد من البحث في آثار هرمونات تحديد النسل على الصحة العقلية.

تحديد النسل ومستويات الكورتيزول

وبحثت دراسة جامعة ميشيغان أيضًا تأثيرات هرمونات تحديد النسل على مستويات الكورتيزول، وهو الهرمون الذي يلعب دورًا حاسمًا في استجابة الجسم للتوتر. ووجد البحث أن النساء اللاتي يتناولن حبوب منع الحمل لديهن مستويات أعلى من الكورتيزول مقارنة بمن لا يتناولنه. في الواقع، وجد أن مستويات الكورتيزول أعلى بنسبة 30% لدى النساء اللاتي يتناولن حبوب منع الحمل. وهذا يشير إلى أن هرمونات تحديد النسل قد يكون لها تأثير كبير على استجابة الجسم الفسيولوجية للتوتر.

تحديد النسل، الكورتيزول، والإجهاد

ومن المثير للاهتمام أن الدراسة وجدت أيضًا أن النساء اللاتي لم يستخدمن وسائل تحديد النسل لديهن مستويات أقل من الكورتيزول أثناء المواقف العصيبة. وهذا يثير أسئلة مثيرة للاهتمام حول الفوائد المحتملة لحبوب منع الحمل في إدارة مستويات التوتر، ولكن من الضروري أيضًا أن نأخذ في الاعتبار أنه على الرغم من أن انخفاض مستويات الكورتيزول قد يبدو مفيدًا، إلا أن الكورتيزول هو هرمون مهم يساعد الجسم على الاستجابة للتوتر. ولذلك، فإن استجابات الكورتيزول الطبيعية مهمة لصحتنا ورفاهيتنا بشكل عام.

توفر الدراسة التي أجرتها جامعة ميشيغان رؤى قيمة حول تأثيرات هرمونات تحديد النسل على مستويات التوتر. إنه يسلط الضوء على الفوائد المحتملة لحبوب منع الحمل، ولكنه يؤكد أيضًا على الحاجة إلى مزيد من البحث حول الآثار الضارة المحتملة مثل الاكتئاب والقلق. وبينما نواصل معرفة المزيد عن هذه التفاعلات المعقدة، من الضروري مواصلة المحادثة والتأكد من إعلام النساء بالتأثيرات المحتملة لخيارات وسائل منع الحمل على صحتهن العقلية.