الأحد 03 مارس 2024 الموافق 22 شعبان 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

الكشف عن المحرك الرئيسي لمرض الشرايين.. ما علاقة ارتفاع ضغط الدم؟

الجمعة 12/يناير/2024 - 02:45 م
مرض الشرايين
مرض الشرايين


كشفت دراسة في العلوم المتقدمة عن أسرار كيفية قيام ارتفاع ضغط الدم بتغذية تطور مرض الشرايين.

بقيادة البروفيسور توماس إيسكراتش، أستاذ علم الأحياء الميكانيكي للقلب والأوعية الدموية والهندسة الحيوية في جامعة كوين ماري في لندن، يكشف فريق البحث عن آلية جديدة يعمل من خلالها الضغط المرتفع على تحويل خلايا العضلات في جدار الشرايين إلى «خلايا رغوية»، وهي اللبنات الأساسية لتراكم اللويحات التي يشل الشرايين، بحسب ما تم نشره في موقع ميديكال إكسبريس.

تحول جذري

تركز الدراسة على خلايا العضلات الملساء الوعائية (VSMCs)، وهي الخلايا المسؤولة عن الحفاظ على قوة الأوعية الدموية وتدفقها.

تحت الضغط المزمن لارتفاع ضغط الدم، تخضع الخلايا العضلية الملساء الوعائية إلى تحول جذري.

اكتشف الباحثون أن الضغط وحده يحفز هذه الخلايا على الامتلاء بقطرات الدهون، وتحولها إلى خلايا رغوية، وهي المسؤولة عن تكوين آفات تصلب الشرايين، وهي السمة المميزة لمرض الشرايين.

وقال البروفيسور إيسكراتش: «يعد هذا الاكتشاف محوريا لأن الخلايا الوعائية  تشكل أكثر من نصف الخلايا الرغوية الموجودة في انسداد الشرايين».

وأضاف أن «فهم كيف يقلب الضغط هذا التحول من الخلايا العضلية إلى الخلية الرغوية أمر بالغ الأهمية لتطوير علاجات جديدة للسيطرة على أو عكس تراكم هذه الآفات الخطيرة».

وتتعمق الدراسة في تحديد الآلية الجزيئية وراء تأثير الضغط، وباستخدام تقنيات التصوير المتقدمة، حدد الباحثون مسار «الإشارات الميكانيكية» الذي يتضمن Piezo1، وهو بروتين حساس للضغط، بالإضافة إلى التغيرات في استقلاب الدهون ونشاط الجينات، وهذا يمهد الطريق لعلاجات جديدة تستهدف نقاطًا محددة حساسة للضغط في الخلية.

علاجات محتملة

يقدم هذا البحث المتقدم فهمًا أعمق لمرض الشرايين وإمكانيات مثيرة لاستراتيجيات العلاج المستقبلية.

من خلال استهداف الآليات التي تدفع تحول VSMC إلى خلايا رغوية، قد يتمكن الباحثون من تطوير أدوية تمنع أو حتى تقلص آفات تصلب الشرايين.

ويخلص البروفيسور إيسكراتش إلى أن «النتائج التي توصلنا إليها توفر مخططًا حيويًا لتطوير علاجات الجيل التالي التي يمكن أن تفيد الملايين الذين يعانون من العواقب التي تهدد حياتهم بسبب أمراض الشرايين».

وقال: «هذه خطوة مهمة إلى الأمام في رحلتنا نحو مستقبل حيث لا يضطر ارتفاع ضغط الدم إلى سرقة الحياة».