السبت 24 فبراير 2024 الموافق 14 شعبان 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

اكتشاف جديد بخصوص «حارس الجهاز المناعي»

السبت 13/يناير/2024 - 07:40 ص
الجهاز المناعي
الجهاز المناعي


في إنجاز علمي يساعدنا على فهم التوصيلات الداخلية للخلايا المناعية، تمكن باحثون في جامعة موناش في أستراليا من فك الشيفرة الكامنة وراء إيكاروس.

وحسب موقع ميديكال إكسبريس، إيكاروس هو عبارة عن بروتين أساسي لتطوير الخلايا المناعية والحماية من مسببات الأمراض والسرطان.

شبكات التحكم في الجينات

يستعد هذا البحث، بقيادة البروفيسور البارز نيكولاس هنتنجتون، من معهد اكتشاف الطب الحيوي بجامعة موناش، لإعادة تشكيل فهمنا لشبكات التحكم في الجينات وتأثيرها على كل شيء، بدءًا من لون العين وحتى قابلية الإصابة بالسرطان وتصميم علاجات جديدة.

تعد الدراسة، التي نشرت في مجلة Nature Immunology، برؤى محورية حول الآليات التي تحمينا من العدوى والسرطانات.

عندما تم إعاقة عامل النسخ Ikaros/Ikzf1 عمدا، سواء في النماذج قبل السريرية أو في البشر، انخفض النشاط القوي للخلايا القاتلة الطبيعية (NK)، المحاربين في الخطوط الأمامية لجهاز المناعة لدينا.

أدى فقدان عامل النسخ هذا في الخلايا القاتلة الطبيعية إلى خلل واسع النطاق في تطور الخلايا القاتلة الطبيعية ووظيفتها، مما يمنع قدرتها على التعرف على الخلايا المصابة بالفيروس وقتلها وإزالة الخلايا السرطانية النقيلية من الدورة الدموية.

تم العثور على Aiolos/Ikzf3 وHelios/Ikzf2، أحد أفراد العائلة ذوي الصلة، للتعويض جزئيًا عن فقدان Ikaros، على هذا النحو عندما تم تثبيط العديد من أفراد عائلة IKZF، خضعت خلايا NK للموت السريع.

ميكانيكيًا، وجد أن أيولوس وإيكاروس يرتبطان بشكل مباشر وينشطان معظم أعضاء عائلة JUN/FOS، وهي عوامل النسخ المعروفة بأدوارها الأساسية في تطور الجنين البشري ووظيفة الأنسجة.

يفتح هذا الاكتشاف الباب أمام آفاق علاجات جديدة محتملة للسرطان.

يمكن تحصين الخلايا القاتلة الطبيعية، وهي خط دفاعنا الأول ضد مسببات الأمراض والتهديدات الداخلية مثل السرطان، من خلال علاجات تعزز قدرتها على القتل من خلال استهداف بيولوجيا إيكاروس وJUN/FOS.

تطوير أدوية جديدة

ويشير البروفيسور هنتنجتون إلى أن الأدوية التي تستهدف Ikaros/Aiolos قد حصلت بالفعل على موافقة من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) وإدارة السلع العلاجية المحلية (TGA) لعلاج الأورام الخبيثة في الخلايا البائية.

وقال: «لكن حتى الآن لم نفهم كيف تعمل هذه الأدوية، وبالتسلح بهذه المعلومات الجديدة، قد يكون من الممكن تطوير أدوية جديدة تستهدف هذه المجمعات والتي قد تقدم صيدلة ومؤشر علاجي مختلف لعلاج الأمراض».

والأهم من ذلك، على هذه الجبهة، تمكن فريق البروفيسور هنتنجتون من إظهار أن إيكاروس كان له دور محفوظ في الخلايا البائية السليمة وبالتالي احتمالية الإصابة بسرطانات الخلايا البائية.