الخميس 22 فبراير 2024 الموافق 12 شعبان 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

بحث جديد: النباتيون أقل عرضة للإصابة بكوفيد-19 من متناولي اللحوم

الإثنين 15/يناير/2024 - 11:00 ص
كلما زاد استهلاك
كلما زاد استهلاك الأطعمة النباتية زادت الحماية من كوفيد


أكدت دراسة أن الأنظمة الغذائية النباتية والنباتية قد تلعب دورًا مهمًا في تقليل خطر الإصابة بفيروس كورونا.

وحسب موقع "ذا ناشيونال نيوز" فقد خلص بحث نُشر في مجلة BMJ Nutrition Prevention and Health، إلى أن معدل الإصابة بكوفيد كان أقل بنسبة 39 في المائة بين الأشخاص الذين تناولوا نظامًا غذائيًا نباتيًا مقارنة بأولئك الذين تناولوا اللحوم.

وسلطت نتائج البحث الضوء على أهمية العادات الغذائية في التأثير على الإصابة بالأمراض المعدية، حيث درس فريق بقيادة خوليو سيزار أكوستا نافارو، الأستاذ في كلية الطب بجامعة ساو باولو، مجموعة من 702 متطوع.

وقال "نافارو" في تصريح لصحيفة "ذا ناشيونال": إنه كلما زاد استهلاك الأطعمة النباتية، زادت الحماية .

تم تقسيم المشاركين بناءً على نظامهم الغذائي بين آكلي اللحم والنباتيين، واستهلكت الفئة الأخيرة المزيد من الخضراوات والبقوليات والمكسرات، وأقل أو لم تستهلك منتجات الألبان واللحوم . وكان من بينهم النباتيون الذين لا يتناولون أي منتجات حيوانية، والنباتيون الذين يستهلكون البيض ومنتجات الألبان والذين يتناولون اللحوم أقل من ثلاث مرات في الأسبوع، كما لم تكن هناك فروق ذات دلالة إحصائية في الجنس أو العمر بين المجموعتين.

ومع ذلك، كانت المجموعة التي تعتمد على النباتات بشكل عام تتمتع بمعدلات أقل للإصابة والخمول البدني.

التأثير على معدلات الإصابة بكوفيد-19

ومن بين إجمالي المشاركين، أبلغ 47% عن إصابتهم بعدوى كوفيد-19.

وكان معدل الإصابة أعلى بشكل ملحوظ بين متناولى اللحوم 52% مقارنة مع أولئك الذين يتبعون نظامًا غذائيًا نباتيًا 40%.

وبعد تعديل العوامل بما في ذلك الوزن والحالات الطبية الموجودة مسبقًا ومستويات النشاط البدني، لاحظ الباحثون عدم وجود اختلاف عام في شدة الأعراض.

وخلص الباحثون إلى أن أولئك الذين يتبعون نظاما غذائيا نباتيا في الغالب كانوا أقل عرضة للإصابة بالعدوى بنسبة 39 في المائة مقارنة بمتناولى اللحوم.

وقال الدكتور أكوستا نافارو: "يستخدم الجهاز المناعي مجموعة من آليات الدفاع لمكافحة العدوى".

"لذلك، من الضروري الحصول على كمية كافية من الإنزيمات المضادة للأكسدة والفيتامينات والببتيدات. وبدونها سوف تتعرض قدرة الجهاز المناعي للخطر.

وأضاف أن الأنماط الغذائية النباتية غنية بمضادات الأكسدة والفيتوستيرول والبوليفينول، والتي تؤثر بشكل إيجابي على العديد من أنواع الخلايا المتورطة في وظيفة المناعة وتظهر خصائص مضادة للفيروسات مباشرة.

وقال إن النباتيين والذين يتبعون نظامًا غذائيًا نباتيًا هم أقل عرضة للإصابة بالأمراض المزمنة، بما في ذلك مرض نقص تروية القلب، والسكري من النوع الثاني، وارتفاع ضغط الدم، وأنواع معينة من السرطان، والسمنة.