الخميس 22 فبراير 2024 الموافق 12 شعبان 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

تأثير حساسية البنسلين.. خبيرة تقدم منهجًا شاملًا لاختبار وتصنيف الحساسية

الإثنين 15/يناير/2024 - 11:30 م
حساسية البنسلين
حساسية البنسلين


يعد انتشار حالات الحساسية للبنسلين المشتبه بها، مصدر قلق متزايد في قطاع الرعاية الصحية، ويقول العديد من المرضى، إن لديهم حساسية من البنسلين، وهو مضاد حيوي شائع يستخدم لعلاج مجموعة متنوعة من الالتهابات البكتيرية، ومع ذلك، فإن نسبة كبيرة من هؤلاء المرضى قد لا يعانون من الحساسية في الواقع، غالبًا ما يرجع هذا المفهوم الخاطئ إلى عدم وجود اختبارات مناسبة وتشخيص دقيق.

نتيجة وضع العلامات غير الصحيحة على حساسية البنسلين

إن تصنيف شخص ما بشكل غير صحيح على أنه يعاني من حساسية البنسلين يمكن أن يكون له آثار خطيرة، يمكن إعطاء المرضى الذين تم تشخيصهم خطأً على أنهم يعانون من حساسية للبنسلين مضادات حيوية أقل فعالية، مما يؤدي إلى زيادة تكاليف الرعاية الصحية وزيادة خطر الإصابة بالعدوى. 

ويمكن أن يسهم هذا أيضًا في تفاقم مشكلة مقاومة المضادات الحيوية، حيث قد لا تكون المضادات الحيوية البديلة فعالة في علاج بعض أنواع العدوى.

أهمية الاختبار المناسب

وبالنظر إلى هذه العواقب المحتملة، لا يمكن المبالغة في أهمية الاختبار المناسب. يعد التشخيص الدقيق لحساسية البنسلين أمرًا بالغ الأهمية لضمان وصف الدواء المناسب. 

لقد أوضحت الدكتورة أنجيل سوريا، الخبيرة في هذا المجال، منهجًا شاملًا لاختبار وتصنيف الحساسية للأدوية، يتضمن هذا النهج تقييم نسبة المخاطر إلى الفوائد، واستكشاف الجزيئات البديلة، وإنشاء بروتوكولات إزالة التحسس للحالات التي لا يمكن فيها تجنب الجزيء.

تصنيف الحساسية وDelabeling المرضى

يعد تصنيف الحساسية وتصنيف المرضى الذين تم تصنيفهم خطأً على أنهم مصابون بحساسية البنسلين أمرًا ضروريًا. لا تعمل هذه العملية على تحسين فرص المريض في مكافحة العدوى فحسب، بل تساعد أيضًا في معالجة مشكلة مقاومة المضادات الحيوية. يضمن التصنيف الصحيح للحساسية حصول المرضى على العلاج الأكثر فعالية لحالتهم. كما أن إزالة العلامات من المرضى الذين لا يعانون من حساسية حقيقية للبنسلين يمنع الاستخدام غير الضروري للمضادات الحيوية البديلة.

إن فهم مدى انتشار حساسية البنسلين وأهمية الاختبار المناسب هو المفتاح لتحسين رعاية المرضى ومكافحة مقاومة المضادات الحيوية. يجب على المتخصصين في الرعاية الصحية إعطاء الأولوية لاختبارات الحساسية والتشخيص الدقيق، واعتماد استراتيجيات فعالة مثل قاعدة القرار السريري PEN-FAST ودرجة PEN-FAST+. ولن يؤدي هذا إلى تحسين نتائج المرضى فحسب، بل سيساهم أيضًا في نظام رعاية صحية أكثر استدامة وفعالية.