الأحد 03 مارس 2024 الموافق 22 شعبان 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

أسباب اللحمية التي تسبب الشخير للطفل خلال النوم

الأربعاء 17/يناير/2024 - 12:00 م
اللحمية للطفل
اللحمية للطفل


نستعرض لكم ضمن النقاط التالية التفاصيل الكاملة حول أسباب اللحمية التي تسبب الشخير للطفل أثناء النوم، وهل كل الأطفال الذين يعانون من اللحمية يحتاجون عملية؟

أسباب اللحمية التي تسبب الشخير للطفل أثناء النوم

يقول استشاري الاطفال الدكتور محمد شبيب، إنه في حالة كان الطفل لا يستطيع النوم ليلا يتعرض للشخير أثناء النوم، فمن الممكن أن يكون مصابا باللحمية، ولكن هناك لحمية تحتاج لتدخل جراحي ولحمية أخرى بسيطة لا تشكل خطورة على الطفل الصغير وحجمها يكون صغيرا وتقل مع السن، ولا يتطلب الأمر عملية جراحية.

وينصح بضرورة متابعة الطفل؛ لكي لا يحدث له اختناق أثناء النوم، لأن هناك أطفال يكون النفس لديهم غير جيد، ويحصل الطفل على النفس بشهقة قوية جدا، مشيرا إلى أن هناك أسبابا تؤدي لوجود اللحمية عند الطفل.

ويشير طبيب الأطفال، إلى أنه من ضمن الأسباب التي تؤدي لزيادة اللحمية عند الأطفال، تناول الأكلات المحفوظة، فهي تعتبر من ضمن الأسباب التي تجعل هناك التهابا في اللوز وزيادة في حجمها والأعراض تزيد على الطفل، فيجب التقليل من تقديمها للطفل أو منعها نهائيا.

ويوضح أنه يجب إبعاد الطفل عن الروائح النفاذة، لأنها تؤدي لحساسية الطفل وبالتالي تزيد حجم اللحمية، وعلى الآباء مراقبة حالة الطفل جيدا أثناء النوم لمتابعة النفس في حالة كان يعاني من اللحمية والكشف المبكر إن أمكن لضمان السلامة.

هل كل الأطفال الذين يعانون من اللحمية يحتاجون عملية؟

هناك أطفال يعانون من الشخير ليلا ولا يحتاجون لإجراء عملية اللحمية، وذلك في حالة كان الطفل يختفي منه الشخير عند تغيير وضعية نومه، فلا يستدعي الأمر تدخلا جراحيا، أما في حالة كان الطفل مع تغيير الوضعية ما زال يعاني من الشخير فيجب المتابعة لأنه قد يتطلب عملية.

ويشير إلى أن بخاخات الأنف للحساسية عند الأطفال بعضها فعلا يؤدي لتقليل الأعراض، لكن لا يقلل حجم اللحمية، حيث يجب تأجيل عملية اللحمية لبعد 3 سنوات من العمر إلا في حالة اختناق الطفل أثناء النوم.