السبت 24 فبراير 2024 الموافق 14 شعبان 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

مرض ماربورغ.. مصدره الخفاش ويسبب الوفاة

الإثنين 22/يناير/2024 - 02:30 ص
مرض ماربورغ
مرض ماربورغ


مرض ماربورغ.. يعد مرض فيروس ماربورغ أو ماربورج أحد الأمراض القاتلة وشديدة الخطورة على صحة الإنسان، وينتشر في دول إفريقيا، ويعد الخفاش هو المصدر الذي ينتقل منه فيروس ماربورغ إلي البشر، فهيا نتعرف خلال السطور التالية على مرض ماربورغ..

مرض ماربورغ

وعن مرض ماربورغ، يقول الدكتور أحمد سند، استشاري الباطنة والسكر وأمراض الكلى: "يعد مرض فيروس ماربورغ المعروف أيضًا بحمى ماربورغ النزفية عبارة عن هي عدوى خطيرة تتسبب في احتمالية وفاة المصابين بها إلى نحو 88%"، مشيرًا إلى أن فيروس ماربورج ينتمي إلى نفس عائلة فيروس إيبولا الذي عادة ما يتنقل بين البشر بطريقة مشابهة وينتج عنه وباءات خطيرة.

جدير بالذكر أنه قد تم اكتشاف هذا المرض منذ عام 1967، حين حدثت بؤرتان وبائيتان في نفس الوقت؛ في ماربورغ وفرانكفورت بألمانيا وفي صربيا وبلجراد، فمنذ ذلك الوقت كانت تكتشف حالات عارضة في عدة دول إفريقية ومنها: أنجولا وكينيا وجنوب إفريقيا وأوغندا، ولكنها لم ينتج عنها أوبئة، ولكن في عام 2008 تم اكتشاف عدوى سائحين قد زارا أحد كهوف أوغندا.

 كيف ينتقل فيروس ماربورغ؟

وبخصوص سؤال كيف ينتقل فيروس ماربورغ، يوضح الدكتور أحمد سند، أن العدوى عادة ما تنتقل من شخص إلى آخر من خلال الاتصال المباشر عن طريق جروح الجلد أو الأغشية المخاطية التي تتضمن: العين والأنف والفم وغيرها، لافتًا إلى أن الفيروس الذي يسبب العدوى يوجد في دم وسوائل جسم المصاب.

فضلا عن أن العدوى قد تنتقل عن طريق استخدام الأشياء الملوثة بالفيروس ومنها: المناشف أو أيضًا أغطية الفراش التي يستخدمها الشخص المصاب.

ويشار إلى أنه قد وجد أن سبب هذه العدوى يرجع لنوع من الخفاش، وقد انتقلت إلى البشر من خلال زيارة الكهوف والمناجم التي يعيش بها هذا النوع من الخفاش.

علاج أحد المصابين بفيروس ماربورغ في أفريقيا

ما هي أعراض مرض فيروس ماربورغ؟

وعن سؤال ما هي أعراض مرض فيروس ماربورغ؟، ورد بموقع منظمة الصحة  العالمية أنى أعراض مرض فيروس ماربورغ عادة ما تتضمن ما يلي:

  • التقيؤ أو الشعوزر بالميل للتقيء.
  • مع الشعور باحتقان الحلق.
  • والإحساس بآلام الصدر.
  • فضلًا عن التعرض لنوبات من الاسهال.
  • بالإضافة إلى الإصابة بالحمى.

جدير بالذكر أنه في العادة تتطور الأعراض فتظهر الصفراء أي تلون الجلد وبياض العين باللون الأصفر؛ بس تأثر الكبد بالعدوى.

كما أنه خلال المراحل المتقدمة من المرض يتعرض المصاب إلى حدوث النزف ويتأثر وعيه كما تختل وظائف أعضاء الجسم لديه.