الخميس 22 فبراير 2024 الموافق 12 شعبان 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

أسباب مرضية وراء تغير رائحة البول.. السكري والجفاف بينها

الإثنين 29/يناير/2024 - 07:00 م
رائحة البول
رائحة البول


لا يدرك كثير من الناس أن التغيرات في رائحة البول، يمكن أن تشير إلى أكثر من مجرد استهلاك بعض الأطعمة، في الواقع، يمكن أن تكون التغيرات في رائحة البول علامة على حالات صحية كامنة مختلفة. 

ما الذي يسبب التغيرات في رائحة البول؟

يمكن أن تسبب العديد من الحالات الصحية تغيرات في رائحة البول، بما في ذلك التهابات المسالك البولية والسكري وأمراض الكبد والجفاف، يمكن لهذه الحالات أن تغير رائحة البول بطرق مختلفة، مما يوفر مؤشرات فريدة تشير إلى احتمال وجود خطأ ما.

 على سبيل المثال، قد تشير رائحة البول الحلوة أو الفاكهية إلى مرض السكري، في حين أن رائحة البول القوية والكريهة يمكن أن تشير إلى وجود عدوى في المسالك البولية. ومع ذلك، من المهم ملاحظة أن التغيرات في رائحة البول وحدها ليست تشخيصًا نهائيًا ويجب تقييمها من قبل أخصائي الرعاية الصحية لإجراء التقييم المناسب.

التهابات المسالك البولية ورائحة البول

تعد التهابات المسالك البولية (UTIs) أحد الأسباب الأكثر شيوعًا للتغيرات في رائحة البول. تحدث عدوى المسالك البولية عندما تصيب البكتيريا الجهاز البولي، مما يؤدي غالبًا إلى رائحة كريهة قوية. قد تشمل الأعراض الأخرى إحساسًا بالحرقان أثناء التبول، وزيادة تكرار التبول، وألمًا في أسفل البطن.

مرض السكري ورائحة البول

مرض السكري، وهو حالة مزمنة تؤثر على قدرة الجسم على معالجة السكر، يمكن أن يظهر أيضًا من خلال تغيرات في رائحة البول. ارتفاع مستويات السكر في الدم يمكن أن يؤدي إلى رائحة بول حلوة أو فاكهية. ويرجع ذلك إلى إفراز السكر الزائد عن طريق البول. في حين أن رائحة البول الحلوة لا تقتصر على مرض السكري، إلا أنها من الأعراض التي لا ينبغي تجاهلها.

أمراض الكبد ورائحة البول

يمكن أن تؤثر أمراض الكبد أيضًا على رائحة البول. تتضمن وظيفة الكبد إزالة السموم من المواد الكيميائية واستقلاب الأدوية. عندما لا يعمل بشكل صحيح، يمكن أن تتراكم مواد مثل البيليروبين في الدم وتغير لون ورائحة البول، مما يجعله أكثر قتامة وأقوى في الرائحة.

الجفاف ورائحة البول

يمكن أن يؤدي الجفاف أيضًا إلى تغيرات في رائحة البول. عندما يعاني الجسم من الجفاف، تفرز الكلى بولًا أكثر تركيزًا، مما قد يؤدي إلى رائحة أقوى. تشمل علامات الجفاف الأخرى البول الأصفر الداكن وجفاف الفم والعطش.

الانتباه إلى التغيرات في رائحة البول يمكن أن يكون عاملا أساسيا في الحفاظ على صحة جيدة. إنه ليس شيئًا يجب تجاهله أو التغاضي عنه، بل هو مؤشر محتمل للقضايا الصحية الأساسية. ابق على اطلاع، وحافظ على صحتك، واطلب دائمًا المشورة الطبية عند الحاجة.