السبت 24 فبراير 2024 الموافق 14 شعبان 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

نصائح لإدارة ارتفاع ضغط الدم.. تغييرات نمط الحياة والالتزام بالعلاج أبرزها

الجمعة 02/فبراير/2024 - 06:00 ص
ارتفاع ضغط الدم
ارتفاع ضغط الدم


يعد ارتفاع ضغط الدم مشكلة صحية شائعة تؤثر على ما يقرب من نصف البالغين الأمريكيين، وأكثر من مليار شخص على مستوى العالم. يتم تعريفه من خلال القراءات المستمرة التي تزيد عن 130/80 ملم زئبق، وهو يشكل خطرًا متزايدًا للعديد من الحالات الخطيرة، بما في ذلك أمراض القلب والسكتة الدماغية والفشل الكلوي وفقدان البصر والمشاكل الجنسية. 

أهمية تغييرات نمط الحياة

غالبًا ما تبدأ إدارة ارتفاع ضغط الدم بتعديل نمط الحياة. توصي جمعية القلب الأمريكية بالحفاظ على وزن صحي، وتناول نظام غذائي متوازن، وتقليل تناول الصوديوم، وإدارة التوتر، والبقاء نشطًا بدنيًا، والحد من الكحول، والإقلاع عن التدخين. 

يمكن أن تساعد هذه التغييرات في نمط الحياة في الحفاظ على ضغط الدم أقل من المستوى الطبيعي الذي يبلغ 120/80 ملم زئبق، وبالتالي تقليل خطر حدوث مضاعفات مرتبطة بارتفاع ضغط الدم.

دور النظام الغذائي

أحد العناصر الرئيسية لنمط الحياة الصديق لارتفاع ضغط الدم هو اتباع نظام غذائي صحي. على سبيل المثال، يُنصح بشدة اتباع نظام غذائي لوقف ارتفاع ضغط الدم (DASH) لإدارة ارتفاع ضغط الدم. يركز هذا النظام الغذائي المتوازن على التحكم في الأجزاء ويتضمن مجموعة متنوعة من الأطعمة الغنية بالمغذيات التي يمكن أن تخفض ضغط الدم والكوليسترول الضار، وبالتالي تقلل من خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية.

إدارة الضغوط النفسية

جانب حيوي آخر للسيطرة على ارتفاع ضغط الدم هو إدارة الضغط النفسي. يمكن أن يؤدي التوتر إلى رفع مستويات ضغط الدم بشكل مؤقت، كما يمكن أن يؤدي التوتر لفترة طويلة إلى ارتفاع ضغط الدم المستمر. 

يمكن أن يساعد الانخراط في أنشطة التهدئة وممارسة اليقظة الذهنية والسعي للحصول على الدعم الاجتماعي والتشاور مع المتخصصين في مجال الصحة في تقليل التوتر وإدارته.

الروتين الليلي للتحكم في ضغط الدم

من المهم أيضًا الانتباه إلى روتينك الليلي. يمكن أن يرتفع ضغط الدم ليلًا بسبب عوامل مختلفة، بما في ذلك سوء نوعية النوم وتناول المنشطات مثل النيكوتين والكافيين. لذلك، فإن تهيئة أجواء هادئة للنوم، وتجنب المنشطات المسائية، والحصول على قسط كافٍ من النوم الجيد، والحفاظ على نظام غذائي متوازن ونشاط بدني منتظم، يمكن أن يساعد جميعها في منع ارتفاع ضغط الدم أثناء الليل.

المراقبة والتشاور المنتظم

يعد التقييم الذاتي المنتظم والاستشارة المهنية جزءًا لا يتجزأ من الإدارة الناجحة لارتفاع ضغط الدم. يمكن أن تساعدك مراقبة ضغط الدم في المنزل على متابعة حالتك بين المواعيد الطبية. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن توفر استشارة مقدم الرعاية الصحية إرشادات شخصية، مما يضمن حصولك على العلاج الأنسب لحالتك.