الأحد 25 فبراير 2024 الموافق 15 شعبان 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

هل لقاح كورونا للحوامل آمن للأطفال؟

الأربعاء 07/فبراير/2024 - 05:32 م
 لقاح كورونا للحوامل
لقاح كورونا للحوامل


لا تظهر نتائج أكبر دراسة حتى الآن، حول سلامة الأطفال حديثي الولادة الذين تم تطعيم أمهاتهم ضد كوفيد-19 أثناء الحمل، عدم وجود مخاطر متزايدة على الأطفال.

ووفقا لما تم نشره في موقع ميديكال إكسبريس، فإن الدراسة عبارة عن تعاون بين باحثين سويديين ونرويجيين وتم نشرها في مجلة JAMA.

ولم يرتبط التطعيم ضد كوفيد-19 أثناء الحمل بأي مخاطر متزايدة عند الأطفال حديثي الولادة، بل على العكس من ذلك، أظهرت الدراسة التي أجريت على ما يقرب من 200 ألف طفل حديث الولادة في السويد والنرويج أن الأطفال الذين تولدهم نساء اخترن التطعيم كانوا أقل عرضة للمعاناة من مضاعفات خطيرة، بما في ذلك الوفاة، وكان معدل الوفيات مرتفعًا بمقدار النصف فقط عند الأطفال الذين تم تطعيم أمهاتهم.

لا يوجد تأثير مباشر للقاح

يقول ميكائيل نورمان، أستاذ طب الأطفال وحديثي الولادة: «لقد قمنا بعدة محاولات لتفسير هذه النتيجة، ومن غير المرجح أن يكون هناك تأثير مباشر للقاح، وقد أظهرت الدراسات السابقة أن اللقاح لا يعبر المشيمة وأنه لا يمكن العثور عليه في دم الحبل السري».

وبدلا من ذلك، قام الباحثون بتعديل العديد من العوامل الأساسية التي تم توزيعها بشكل غير متساو في مجموعتي النساء.

كما أجروا 7 تحليلات لمجموعات فرعية مختلفة للنساء والأطفال حديثي الولادة.

يقول ميكائيل نورمان: «بغض النظر عن الطريقة التي ننظر بها إلى الأمر، فإن النتيجة تظل قائمة، وبالتالي لا يمكننا أن نقول ما الذي يرتبط به انخفاض خطر الوفاة بين أطفال النساء الملقحات».

استخدم الباحثون السجلات الوطنية في كلا البلدين، وشملوا 98% من جميع الأطفال حديثي الولادة لنساء حملن بعد توفر اللقاحات.

تم تضمين جميع الولادات من أسبوع الحمل 22 وما بعده في الدراسة.

وُلد الطفل الأول في يونيو 2021 وآخر في يناير 2023، وتمت متابعة جميع الأطفال لمدة شهر واحد على الأقل أو طالما تم إدخالهم إلى وحدة حديثي الولادة.

في المجمل، شملت الدراسة 196،470 مولودًا جديدًا، حيث تم تطعيم 48% من الأمهات بجرعة واحدة أو أكثر من لقاح mRNA ضد كوفيد-19، وقد حصل ما يقرب من 80% منهم على لقاح Pfizer/BioNTech، وما يزيد قليلًا عن 20% على لقاح Moderna.

بالإضافة إلى انخفاض معدل وفيات الرضع، وجد الباحثون أيضًا انخفاضًا ملحوظًا في خطر حدوث مضاعفات خطيرة أخرى عند الرضع المولودين لأمهات تم تطعيمهن.

في المجموع، تمت دراسة خمسة عشر مضاعفات وظروف لحديثي الولادة.

يقول ميكائيل نورمان: «لقد رأينا معدلات أقل للنزيف الدماغي وحالات نقص تروية الدماغ لدى الأطفال حديثي الولادة الذين تم تطعيمهم مقارنة بالأطفال الذين لم يتم تطعيمهم أثناء الحمل، في حين أن حدوث نزيف آخر أو جلطات دموية أو التهابات في أجهزة أعضاء مختلفة لم تختلف بين المجموعتين».

وبالرغم من انتهاء الوباء، إلا أن الدراسة والنتائج لها أهمية كبيرة بالنسبة لمتخصصي الرعاية الصحية الذين يقدمون المشورة، والسلطات التي تصدر التوصيات، وقبل كل شيء، لأي شخص سيحمل في المستقبل، كما يقول ميكائيل نورمان.