الأحد 03 مارس 2024 الموافق 22 شعبان 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

كيفية إدارة آلام ما بعد الجراحة.. معلومات مهمة

السبت 10/فبراير/2024 - 02:00 ص
التعافي بعد الجراحة
التعافي بعد الجراحة


الجراحة هي تدخل طبي مهم ينقذ حياة عدد لا يحصى من الأرواح كل عام. ومع ذلك، لا يخلو الأمر من عيوبه، ومن أكثرها شيوعًا هو ألم ما بعد الجراحة الذي يستمر لفترة طويلة بعد الإجراء. 

يمكن أن يكون هذا الانزعاج أكثر من مجرد إزعاج بسيط؛ يمكن أن يؤثر ذلك على عملية تعافي المريض ونوعية حياته بشكل عام، مما يجعلها مشكلة بالغة الأهمية يجب على مقدمي الرعاية الصحية والمرضى على حد سواء معالجتها.

استكشاف تقنيات إدارة الألم بعد العملية الجراحية

وفقًا لمراجعة وتحليل تلوي للتخدير الناحي لإدارة الألم بعد العملية الجراحية بعد الجراحة التنظيرية والحشوية وغير الأورام لدى البالغين، قد يلعب التخدير الناحي دورًا حاسمًا في تسكين الألم بعد العملية الجراحية متعدد الوسائط، خاصة للمرضى المعرضين لخطر الألم الشديد بعد العملية الجراحية. 

السيطرة على الألم بعد الجراحة | اسباب اعراض علاج | الطبي

يقترح أن الجمع بين التخدير الناحي المحيطي والتخدير العام قد يقلل بشكل طفيف من شدة الألم أثناء الراحة بعد 24 ساعة، في حين أن التسكين الإقليمي العصبي مع التخدير العام قد يؤدي إلى انخفاض مناسب سريريًا في شدة الألم بعد العملية الجراحية أثناء الراحة.

إدارة الألم بعد العملية الجراحية في جراحة العمود الفقري

تمثل جراحة العمود الفقري تحديًا فريدًا في إدارة آلام ما بعد الجراحة. إن حدوث الألم المزمن واستخدام المواد الأفيونية أعلى بين المرضى الذين يعانون من أمراض العمود الفقري. ومن ثم، يتم تسليط الضوء على الحاجة إلى التحكم الأمثل في الألم متعدد الوسائط لمعالجة الوصفات الطبية الأفيونية المزمنة، واضطرابات استخدام المواد الأفيونية، والجرعات الزائدة، والوفيات.

 في حين أن العلاجات التقليدية، وإدارة المورفين داخل القراب، وتقنيات التخدير الإقليمية الناشئة هي جزء من تقنيات متعددة الوسائط لتسكين الألم بعد العملية الجراحية، فإن النظر بعناية في الآثار الجانبية وعوامل الخطر لدى المريض ضروري عند صياغة أنظمة السيطرة على الألم بعد العملية الجراحية.

معالجة آلام ما بعد الجراحة في جراحة القولون والمستقيم بالمنظار

توصي المراجعة المنهجية لإدارة الألم بعد العملية الجراحية بعد جراحة القولون والمستقيم بالمنظار بالتسكين الأساسي وتسلل الجرح كتدخلات الخط الأول. ينبغي النظر في استخدام الليدوكائين عن طريق الوريد عندما لا يمكن توفير المسكن الأساسي. ومع ذلك، فإن فعالية خطط العلاج هذه بعد الجراحة محدودة بسبب التنوع في إجراءات العمود الفقري.

التوقعات والتعافي بعد الجراحة

عادة ما يستمر ألم ما بعد الجراحة من ثلاثة إلى خمسة أيام بعد الجراحة. تستغرق عملية الشفاء أسبوعين للجرح واثني عشر أسبوعًا للعظام، ولكن قد يستغرق الأمر ما يصل إلى عام حتى تشعر بفوائد الجراحة.