السبت 24 فبراير 2024 الموافق 14 شعبان 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

كيف تعمل أدوية إنقاص الوزن.. وما آثارها الجانبية؟

الثلاثاء 13/فبراير/2024 - 11:00 ص
إنقاص الوزن
إنقاص الوزن


يشهد مجال علاج السمنة تحولًا كبيرًا مع إدخال أدوية جديدة لـ إنقاص الوزن مثل سيماجلوتيد وتيرزباتيد. وتحرز هذه الأدوية تقدما في مكافحة السمنة، حيث أظهرت نتائج مبهرة في خفض وزن الجسم وتحسين السيطرة على نسبة السكر في الدم. ومع ذلك، مثل جميع التدخلات الطبية، فإنها تأتي مع مجموعة خاصة بها من القيود والآثار الجانبية المحتملة.

نجاح سيماجلوتيد وتيرزيباتيد

يكتسب سيماجلوتايد وتيرزيباتيد شهرة كبيرة لفعاليتهما في إنقاص الوزن والتحكم في نسبة السكر في الدم. كشفت تجربة SELECT أن سيماجلوتيد يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب وفشل القلب والسكتة الدماغية لدى الأفراد الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة دون مرض السكري. 

وفي الوقت نفسه، وجدت دراسة منفصلة أن التيرزيباتيد خفض ضغط الدم الانقباضي بشكل ملحوظ لدى البالغين المصابين بالسمنة، حتى أنه أدى إلى انخفاضات ثابتة عبر مجموعات فرعية مختلفة من المشاركين بعد 36 أسبوعًا من العلاج.

يعتبر Mounjaro وZepbound فعالين في فقدان الوزن على المدى الطويل | الشرق برس

كيف تعمل هذه الأدوية لإنقاص الوزن؟

يعمل كل من سيماجلوتيد وتيرزيباتيد عن طريق محاكاة الهرمونات الأيضية في الجسم. فهي تنظم مستويات السكر في الدم، وتبطئ عملية الهضم، وتقلل الشهية، مما يؤدي إلى فقدان الوزن وتحسين الصحة. تبين أن Tirzepatide، الذي يباع تحت الاسم التجاري Zepbound، يخفض ضغط الدم الانقباضي بمقدار 7.4 إلى 10.6 ملم زئبق لدى المشاركين الذين لديهم مؤشر كتلة الجسم (BMI) يبلغ 27 أو أكثر. علاوة على ذلك، كانت التأثيرات متسقة بين جميع الأجناس والأجناس ومؤشرات كتلة الجسم.

القيود والآثار الجانبية لأدوية إنقاص الوزن

في حين أن النتائج واعدة، إلا أن هذه الأدوية لها حدود. من المهم ملاحظة أن التأثيرات طويلة المدى على أحداث القلب والأوعية الدموية وتأثيرات التوقف عن تناول الدواء لا تزال قيد البحث. يجب أيضًا أخذ الآثار الجانبية المحتملة في الاعتبار عند اتخاذ قرار باستخدام هذه العلاجات. بالإضافة إلى ذلك، فإن التكلفة العالية ونقص التغطية من خلال خطط التأمين يمكن أن تجعل هذه الأدوية غير متاحة للكثيرين.

طب نمط الحياة كنهج تكميلي

مع الأخذ في الاعتبار القيود المفروضة على أدوية إنقاص الوزن، يظهر طب نمط الحياة كنهج تكميلي. ويركز على تعزيز العادات الصحية والوقاية من الأمراض المزمنة. ويؤكد على ضرورة معالجة الأسباب الجذرية للسمنة وتشجيع السلوكيات الصحية. يؤمن هذا النهج بقوة النظام الغذائي المتوازن والنشاط البدني المنتظم والنوم الكافي وإدارة التوتر كركائز أساسية لنمط حياة صحي.