الإثنين 22 أبريل 2024 الموافق 13 شوال 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

رهاب الجراثيم.. الوسواس القهري بالنظافة هل له علاج؟

الخميس 29/فبراير/2024 - 09:00 ص
رهاب الجراثيم
رهاب الجراثيم


تعد المعرفة بالجراثيم أمرا جّيدا لأنه يُشكل دافعًا مهما للالتزام بنظام حياة صحي؛ مثل غسل اليدين باستمرار، لكن قد ينتقل هذا الحرص والحذر إلى ان يصبح حالة مرضية نفسية وهى التى تعرف بالفوبيا.

رهاب الجراثيم

ورهاب الجراثيم، بحسب اطباء علم النفس هو مرض الخوف من الجراثيم والميكروبات بصورة عامة، حيث يكون الشخص المصاب قلِقًا جدًا بخصوص كُل ما يلمسه أو يتنفسُه، ويؤثر هذا القلق على جميع جوانب حياته. 

أعراض رهاب الجراثيم

وعن أعراض رهاب الجراثيم فانها تكون كالتالى:

  • غسل اليدين بشكلٍ مبالغ فيه.
  • الاستخدام المفرط للمطّهرات والصابون المضاد للبكتيريا.
  • الخوف من أي اتصال جسديّ مع الآخرين.
  • الخوف الشديد من الإصابة بالمرض.
  • رد فعل مبالَغ فيه من أي خبرٍ لظهور مرض جديد.
  • الخوف من الأماكن التي تكون فيها الجراثيم والمرضى بشكل محصور، مثل عيادات الأطباء.
  • عندما يتعرّض الشخص للجراثيم يتصاحب ذلك مع زيادة ضربات القلب، وضيق في التنفس، والتعرق الشديد.
هو مرض الخوف من الجراثيم والميكروبات 

أسباب رهاب الجراثيم 

وتوجد العديد من العوامل الجينية، والنفسية، والخبرات في الحياة تؤدي إلى حدوث رهاب الجراثيم، مثلا: 

  • وجود تاريخ عائلي للإصابة بالوسواس القهري.
  • اضطرابات القلق تزيد الفرصة بالإصابة برهاب الجراثيم.
  • زيادة استخدام المطهرات ساهمت بشكل كبير في ظهور وتعزيز هذه الحالة.

مضاعفات رهاب الجراثيم

وبالتواكب مع زيادة التعقيم وزيادة الوعي بذلك، لاحظ العلماءُ ازديادَ الحساسية، والرَّبو، وأمراض المناعة الذاتية وهي أمراض تحدث عندما يقوم جهاز المناعة بمهاجمة الجسم نفسه بدلًا من مهاجمة الجراثيم والأجسام الغريبة مثل التهاب الأمعاء؛ حيث وجد العلماء ارتباطًا شديدًا بين عدم تعرض الأطفال للملوّثات وتعرّضهم الشديد للمعقمات، وظهور هذه الأمراض وازديادهاحيث أنَّ الأشخاص الذين يتعرّضون لمجموعة متنوعة من الكائنات الحية الدقيقة والجراثيم  في وقتٍ مبكّر من العمر يقلّ لديهم خطرُ الإصابة بأمراض الربو، والأكزيما، والحساسية الموسمية، وحتى اضطرابات المناعة الذاتية.

علاج رهاب الجراثيم

ويُمكن علاج رهاب الجراثيم من خلال زيارة أخصائيي الصحة العقلية والنفسية بأسرع وقتٍ ممكنٍ، لأنها تزداد سوءًا مع الأيام، وأكثر علاج شائع لها يكون من خلال العلاج المعرفي السلوكي بالإضافة إلى ذلك، يوجَد بعض الأدوية التي يمكن صرفها في العلاج.