الثلاثاء 16 أبريل 2024 الموافق 07 شوال 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

التهاب الجيوب الأنفية.. استشاري يوضح خطوات تساعد في العلاج

الأحد 03/مارس/2024 - 06:01 ص
التهاب الجيوب الأنفية
التهاب الجيوب الأنفية


التهاب الجيوب الأنفية من المشاكل الشائعة التي يعاني منها الكثير من الناس والتي تسبب لهم إزعاجا بسبب الأعراض الناتجة عنها، في السطور التالية يستعرض صحة 24 معلومات هامة عن التهاب الجيوب الأنفية.

التهاب الجيوب الأنفية

قال الدكتور محمود مطالقة، استشاري أمراض الأنف والأذن والحنجرة والحساسية، أن التهاب الجيوب الأنفية المزمن هو حالة تتميز بالتهاب مستمر في الجيوب الأنفية يكون ناتجًا عن التهابات متكررة أو التهيج الناتج عن حالات أخرى مثل الحساسية.

أعراض التهاب الجيوب الأنفية

غالبًا ما تتبع أعراض التهاب الجيوب الأنفية الحاد  لدى البالغين نزلة برد لا تتحسن أو تزداد سوءًا بعد 7 إلى 10 أيام. تشمل الأعراض ما يلي:

  • رائحة الفم الكريهة أو فقدان الرائحة
  • السعال، وغالبًا ما يكون أسوأ في الليل
  • التعب والشعور العام بالمرض
  • حمى
  • صداع
  • ألم يشبه الضغط، أو ألم خلف العينين، أو ألم في الأسنان، أو ألم في الوجه
  • احتقان الأنف وإفرازاته
  • التهاب الحلق والتنقيط الأنفي الخلفي

أعراض التهاب الجيوب الأنفية المزمن هي نفس أعراض التهاب الجيوب الأنفية الحاد. ومع ذلك، تميل الأعراض إلى أن تكون أكثر اعتدالًا وتستمر لفترة أطول من 12 أسبوعًا.

أعراض التهاب الجيوب الأنفية عند الأطفال

وتشمل أعراض التهاب الجيوب الأنفية عند الأطفال ما يلي:

  • مرض البرد أو الجهاز التنفسي الذي بدأ يتحسن ثم يبدأ في التفاقم.
  • ارتفاع في درجة الحرارة، مع إفرازات أنفية داكنة اللون، تستمر لمدة 3 أيام على الأقل.
  • إفرازات من الأنف، مع أو بدون سعال، تستمر لأكثر من 10 أيام ولا تتحسن.

علاج التهاب الجيوب الأنفية المزمن

وعن علاج التهاب الجيوب الأنفية المزمن، أوضح الدكتور محمود مطالقة، أن هناك بعض الخطوات التي يمكن اتخاذها لعلاج التهاب الجيوب الأنفية المزمن، ومنها:

  • التقليل من العوامل المسببة مثل التدخين أو التعرض الطويل للغبار والروائح الكيميائية القوية.
  • العلاج الدوائي.
  • التدخل الجراحي في حال عدم الاستجابة للعلاج الدوائي.

وأكد استشاري الأنف والأذن والحنجرة، على ضرورة استشارة الطبيب لتقديم تقييم دقيق ووصف العلاج الأمثل للحالة، حيث يمكن أن يختلف العلاج باختلاف درجة ونوع التهاب الجيوب الأنفية المزمن.