الإثنين 22 أبريل 2024 الموافق 13 شوال 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

أضرار إهمال تنظيف المحمول.. حامل للبكتيريا والجراثيم

الثلاثاء 05/مارس/2024 - 10:00 ص
أضرار اهمال تنظيف
أضرار اهمال تنظيف المحمول


رغم أن نزلات البرد والإنفلونزا تنتقل عبر الهواء والعطس إلى حدٍ كبير، فإنه يمكن انتقال الجراثيم من أصابع الشخص إلى هاتفه المحمول بعد أن يصافح شخصا مصابًا، وبالتالي فهو سينقلها لنفسه عند استخدام هاتفه للمكالمات.

أضرار اهمال تنظيف المحمول

وحسب دراسة اجريت فى جامعة ستانفورد البريطانية نحو 30٪ من الفيروسات الموجودة على سطح الهاتف المحمول لديها القدرة على الوصول إلى العينين والأنف والفم بشكل مباشر بمجرد استعمال الهاتف، ولذلك يجب تنظيف شاشة الهاتف بقطعة قماش نظيفة ومرطبة بمطهر جيد، دون الإضرار بالهاتف، مع مسح ظهر الهاتف أيضا، ويقول الدكتور ماجد مراد، استشارى العظام إن دراسة جديدة صادمة أخذت مسحة من الهواتف الذكية ووجدت أن المحمول أقذر بسبع مرات تقريبا من مقعد المرحاض

وحذر الخبراء أن الهواتف أصبحت قذرة لأن الناس يأخذونها إلى الحمام أو السفرة.

نصائح لتنظيف الهاتف المحمول من الجراثيم

ويوصي الأطباء بالتنظيف المنتظم للهاتف، ومن الأفضل استخدام قطعة قماش ناعمة وخالية من الوبر ومبللة قليلًا.

وإذا كان الهاتف الذكي متسخًا كثيرا، فيمكن أيضًا استخدام القليل من الصابون السائل مع قطعة القماش أو استخدام منديل تنظيف النظارات. 

يوصي الأطباء بالتنظيف المنتظم للهاتف

وتعد منتجات التنظيف التي تحتوي على الكحول أو منظفات الزجاج أو المطهرات من المحرمات في هذه الحالة؛ لأنها يمكن أن تضر شاشة اللمس أو تقلل من عملها بكفاءة.

ولأن معظم البكتيريا تصل إلى شاشة الهاتف عبر اليد ينصح الاطباء بتكرار غسيل الأيدي، فذلك  يقلل من أعداد البكتريا التي على الشاشة.

 وإذا تراكمت الأوساخ على مدخل السماعات أو فتحة الشحن، فيمكن استخدام قطعة جافة من القطن لتنظيفها، وقبلها يجب إزالة أي وبر من قطعة القطن حتى لا يعلق داخل الفتحات، كما يمكن استخدام فرشاة أسنان ناعمة لإزالة الأوساخ من تلك المواضع.

أهمية تنظيف الهاتف المحمول 

معظم الأشخاص يتعاملون مع التنظيف المنتظم لهواتفهم الذكية باستخفاف. ووفقا لمسح فهناك واحد من كل خمسة أشخاص لا ينظف شاشة جهازه أبدًا، ومن ناحية أخرى، فإن ستة في المائة يفعلون ذلك كل يوم، و18 في المائة يفعلون ذلك مرة واحدة على الأقل في الأسبوع. وهناك 39 بالمائة يقومون بتنظيف هواتفهم المحمولة شهريًا على الأقل، و9 بالمائة سنويًا على الأقل، و2 بالمائة كل بضع سنوات، بحسب جريدة "زود دويتشه" الالمانية.