الأربعاء 17 أبريل 2024 الموافق 08 شوال 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

3 أطعمة لتقليل خطر الإصابة بالخرف.. ما هي؟

الخميس 14/مارس/2024 - 01:00 ص
الخرف
الخرف


من المتوقع أن تتضاعف معدلات الإصابة بالخرف 3 مرات تقريبًا في العقود المقبلة، وبالرغم من التوقعات الكئيبة، هناك طرق يمكنك من خلالها تقليل خطر الإصابة بالحالة التي تسمى «سرقة العقل».

ومع تزايد نسبة كبار السن بين السكان في كل بلد تقريبًا، من المتوقع أن يصل عدد مرضى الخرف إلى 78 مليونًا في عام 2030 و139 مليونًا في عام 2050، وفقًا لمنظمة الصحة العالمية.

وذكر موقع Express.co.uk أن أحد التدخلات الرامية إلى الحد من هذا الاتجاه هو اتباع نظام غذائي صحي

أطعمة لتقليل خطر الإصابة بالخرف

وحددت أحد خبراء التغذية 3 أطعمة قوية يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بالخرف.

قالت ناهد علي، خبير التغذية والكاتب الطبي والصحي في SweatBlock لموقع Express.co.uk: «باعتباري طبيبًا يدرس التغذية وصحة الدماغ، فقد رأيت بنفسي القوة التي يمتلكها طعامنا للمساعدة في الحماية من الخرف مع تقدمنا ​​في العمر، بعض الخيارات البسيطة يمكن أن تُحدث فرقًا حقيقيًا».

التوت

يعتبر التوت، الغني بمضادات الأكسدة التي تحمي خلايا الدماغ من التلف، أطعمة مذهلة للدماغ، وفقا للخبيرة.

ووجدت الأبحاث المنشورة في مجلة Nutrients أيضًا أن تناول الفراولة يوميًا يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بالخرف لدى بعض الأشخاص في منتصف العمر.

وتشير الدراسات السابقة إلى أن التوت الأزرق له أيضًا تأثير مماثل.

وقالت الخبيرة: «أحب الاحتفاظ بمزيج من التوت الأزرق، والتوت، والتوت الأسود في متناول اليد لأن كل لون له مركباته الواقية الخاصة».

وأضافت: «إن تناول حفنة أو اثنتين يوميًا أمر بسيط للغاية - سواء كان ذلك عن طريق إضافتها إلى دقيق الشوفان أو الزبادي أو مجرد تناولها كوجبة خفيفة أثناء الركض».

الأسماك الدهنية

غالبًا ما يتم الاحتفال بتأثيراتها القوية على الدماغ، والأسماك الدهنية مثل السلمون والتونة غنية بالأوميجا 3 والتي تعتبر ضرورية لوظيفة خلايا الدماغ.

وأوضحت خبيرة التغذية أن أحماض أوميجا 3 تساعد أيضًا في تقليل الالتهاب في الدماغ المرتبط بالخرف.

أشارت دراسة نشرت في المجلة الطبية البريطانية BMJ إلى أن تناول كميات كبيرة من الأسماك يرتبط باستمرار بتحسن الصحة الإدراكية في سن الشيخوخة.

وأوصت خبيرة التغذية بتناول بضع حصص في الأسبوع، وقالت: «إنها إحدى أسهل الطرق لدعم صحة دماغك».

المكسرات

إخفاء مزيج من الدهون الصحية والبروتين والألياف، تعتبر المكسرات رائعة لتغذية دماغك.

وقالت خبيرة التغذية: «يظهر البحث أن أولئك الذين يتناولون المكسرات بانتظام يميلون إلى البقاء أكثر حدة مع تقدمهم في السن».

وأَافت: «من المهم أن تضع في اعتبارك أحجام الحصص، لأن المكسرات تحتوي على نسبة عالية من السعرات الحرارية، أحب أن أقيس أونصة أو اثنتين، بما يكفي لكبح رغبتي دون المبالغة في ذلك. القليل يقطع شوطا طويلا لصحة دماغك».

في حين أن أيًا من هذه الأطعمة لا يعد علاجًا شافيًا مضمونًا، أوضحت خبير التغذية أن التعديلات الغذائية الصغيرة المليئة بالعناصر الغذائية الصحية للدماغ يمكن أن تقطع شوطًا طويلًا في حماية عقلك.