الخميس 18 أبريل 2024 الموافق 09 شوال 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

ارتفاع درجة الحرارة لدى الأطفال| معتقدات خاطئة.. ونصائح هامة

الأحد 17/مارس/2024 - 04:30 م
ارتفاع درجة الحرارة
ارتفاع درجة الحرارة لدى الأطفال


ارتفاع درجة الحرارة لدى الأطفال من المشاكل الشائعة التي تواجه الكثير من الأهالي، لأنه ينتج عنها مضاعفات خطيرة، وعلى رغم خطورتها إلا أنه هناك الكثير من ولكن هناك الكثير من المعتقدات الخاطئة حولها.

ارتفاع درجة الحرارة لدى الأطفال وتلف الدماغ

قال الدكتور ضياء أبو السعد، أخصائي طب الأطفال وحديثي الولادة، أن من المعتقدات الخاطئة التى يعتقدها الكثير من الأهل أن إرتفاع درجة الحرارة لدى الأطفال قد يؤدى إلى تلف الدماغ، وهذا غير صحيح لأنه لا يوجد أى ضرر على أنسجة الدماغ من إرتفاع درجة الحرارة، وإنما تؤدى إلى إنهاك جسم الطفل وتعبه.

ارتفاع درجة الحرارة لدى الأطفال

ارتفاع درجة الحرارة لدى الأطفال والتشنج الحراري

وذكر الدكتور ضياء أبو السعد، أن ارتفاع درجة الحرارة لدى الأطفال قد يؤدى إلى التشنج الحرارى وهذا أيضًا غير صحيح فليس جميع الأطفال الذين يعانون من ارتفاع درجة الحرارة يصابون بالتشنج الحرارى، ولكن نسبة ضيئلة تتراوح بين 3% إلى 5% فقط، ولا يصاب بالتشنج الحرارى إلا من لديه إستعداد وراثى.

واستكمل: كما أن التشنج الحرارى البسيط من الأمراض التى لا تتكرر بعد أن يبلغ الطفل العام الخامس أو السادس من العمر.

نصائح عامه لارتفاع درجة الحرارة

يستعرض "صحة 24" نصائح هامة للأهل تساعدهم على خفض درجة حرارة أطفالهم، وفق الدكتور ضياء أبو السعد، وهم:

  • من الضروري فحص الطفل ومعرفه سبب الحراره وعلاج السبب بشكل جيد.
  • لا داعى للخوف والهلع فى التعامل مع إرتفاع الحراره.
  • لا داعى لزيادة 3 أو 4 أطباء، أو مستشفى واثنين، أو إستخدام أكثر من مضاد حيوى.
  • يكفي زيارة طبيب الأطفال والانتظار حتى تنخفض درجة الحرارة أو تختفي تدريجيًا.
  • الاعتماد على الكمادات وعلاج البارسيتامول لأنهم من أكثر شئ فعال لخفض الحرارة.

متى يجب استشارة الطبيب؟

يتساءل الكثير من الأهل حول الحالات التي يجب فيها استشارة طبيب أطفالك؟ وحول هذا التساؤل يُجيب أخصائي طب الأطفال وحديثي الولادة، عن هذا التساؤل موضحًا أن هنا حالات يجب فيها استشارة الطبيب للحفاظ على صحة طفلك وهم:

  • تيبس بالرقبة، تشنجات متكررة.
  • قئ مستمر، إسهال مع دم.
  • وجع بطن شديد.
  • ضيق بالتنفس أول كحه قويه.