الثلاثاء 16 أبريل 2024 الموافق 07 شوال 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

دور كبير لـ مكمل التربتوفان في مقاومة عدوى الإشريكية القولونية│دراسة

الإثنين 18/مارس/2024 - 10:30 م
الإشريكية القولونية
الإشريكية القولونية


خلصت دراسة حديثة، إلى أن بكتيريا الأمعاء والنظام الغذائي الغني بالحمض الأميني تربتوفان، يلعبان دورا وقائيا ضد مسببات الأمراض الإشريكية القولونية.

الإشريكية القولونية

وبحسب ما تم نشره في موقع ميديكال إكسبريس، يمكن أن تسبب الإشريكية القولونية اضطرابا شديدا في المعدة وتشنجات وحمى ونزيفا معويا وفشلا كلويا.

استخدم الباحثون، بقيادة باميلا تشانج، أستاذة مساعدة في علم المناعة في كلية الطب البيطري، وسامانثا سكوت، باحثة ما بعد الدكتوراة في مختبر تشانج، فئرانا مصابة ببكتيريا Citrobacter Rodentium، التي تشبه إلى حد كبير الإشريكية القولونية، نظرا لأن بعض مسببات الأمراض الإشريكية القولونية لا تصيب الفئران.

وحدد الباحثون عددا أقل من مسببات الأمراض والالتهابات التي تعتبر علامة على وجود نظام مناعي نشط وعدوى، بعد تغذية الفئران بنظام غذائي قائم على مكمل التربتوفان.

ولإثبات دور بكتيريا الأمعاء، أعطى الباحثون الفئران مضادات حيوية للبكتيريا، ووجدوا أن الفئران أصيبت بعدوى C. Rodentium على الرغم من تناول التربتوفان، وهو ما يؤكد أن الحماية التي يوفرها التربتوفان تعتمد على بكتيريا الأمعاء.

واشارت الدراسة إلى أن بكتيريا الأمعاء تحطّم التربتوفان الغذائي، الذي يوجد معظمه في المنتجات الحيوانية والمكسرات والبذور والحبوب الكاملة والبقوليات، إلى جزيئات صغيرة تسمى المستقلبات، ويرتبط عدد قليل من هذه المستقلبات بمستقبل على الخلايا الظهارية (السطحية) للأمعاء، ما يقلل في النهاية من إنتاج البروتينات التي تستخدمها الإشريكية القولونية للالتصاق ببطانة الأمعاء حيث تسبب العدوى.

ويصف فريق البحث دورا غير معروف سابقا في القناة الهضمية لمستقبل DRD2، الذي يعرف باسم مستقبل الدوبامين (الناقل العصبي) في الجهاز العصبي المركزي والمحيطي.

وعندما تفشل الإشريكية القولونية في الالتصاق بالأمعاء، يتحرك العامل الممرض بشكل حميد عبر الجسم ويخرج منه.

طرق الوقاية المنزلية من الإشريكية القولونية

وهناك طرق للوقاية من عدوى الإشريكية القولونية، حيث كشفت منظمة الصحة العالمية عن 5 نصائح لضمان غذاء آمن في المنزل، والوقاية من هذه العدوى.

وتشمل هذه النصائح ما يلي:

الحفاظ على النظافة.

فصل الأغذية النيئة عن الأغذية المطهوة.

طهو الأغذية جيدا.

الحفاظ على الأغذية في درجات حرارة مأمونة.

استخدام المياه والمواد الخام المأمونة.