الأربعاء 17 أبريل 2024 الموافق 08 شوال 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

عقب تفشي حمى الضنك في الأرجنتين.. ما هي وما أعراضها؟

الخميس 21/مارس/2024 - 09:15 م
ما هي حمى الضنك؟
ما هي حمى الضنك؟


ما هي حمى الضنك؟.. تفشى مرض حمى الضنك  بالأرجنيتن؛ إذ سُجلت ما يتجاوز 120 ألف إصابة حتى الآن خلال موسم 2023-2024، وكانت  النسبة الأكبر منها خلال الشهرين الماضيين، فتتجاوز الإصابات بهذا الموسم بكثير إصابات الموسم السابق الذي كان من أسوأ المواسم المسجلة فعليًا، لذا هيا نتعرف خلال السطور التالية على ما هي حمى الضنك؟. 

ما هي حمى الضنك؟

ولمن يرغب في معرفة إجابة سؤال ما هي حمى الضنك؟، توضح  الدكتورة كريمان طاحون، أخصائية أمراض الباطنة، أن حمى الضنك تكون عبارة عن التهاب أو مرض فيروسي ينتقل من خلال البعوض المصاب بفيروس الضنك، وتنتج عنها أعراض تشبه الإنفلونزا، منبهة إلى أنه في بعض الحالات قد تتطور حمى الضنك إلى حالة خطيرة تسمى بـ الضنك النزفي.

هل حمى الضنك معدية؟

وعن سؤال هل حمى الضنك معدية؟، تؤكد أخصائى أمراض الباطنة، أن حمى الضنك تنتقل من خلال البعوض المصاب بفيروس الضنك، فعندما تلدغ البعوضة احد الأشخاص المصابين بحمى الضنك، فهنا ينتقل الفيروس للبعوضة،  ويمكن للبعوضات التي تحمل العدوى أن تلدغ أكثر من شخص، ومن ثم تعرض العديد من الأشخاص لخطورة الإصابة بالعدوى، منوهة إلى أن عدوى حمى الضنك لا تنتقل من إنسان لآخر.

جدير بالذكر أن حمى الضنك عادة ما تنتشر في المناطق الاستوائية وشبه الاستوائية من العالم.

بعوضة تقف على جسم إنسان

ما هي أعراض حمى الضنك؟

وبخصوص سؤال ما هي أعراض حمى الضنك؟، تذكر الدكتورة كريمان طاحون، أنه أحيانًا لا تظهر أية أعراض على الأشخاص المصابين بعدوى حمى الضنك، موضحة أنه في حال ظهور الأعراض فقد تتشابه مع أعراض الإنفلونزا؛ لذا ربما يحدث خطأ في التشخيص ومن ثم تبدأ الأعراض في الظهور خلال مدة تتراوح ما بين ٤ أيام ـ 10 أيام من قرصة البعوضة التي تحمل الفيروس.

وتُشير الأخصائي إلى الإصابة بحُمّى الضنك ينتج عنها عدة أعراض تتضمن ما يلي:

  • الإصابة بحُمّى شديدة قد تصل إلي 40 درجة مئوية.
  • مع الشعور بالصداع.
  • والاحساس بألم في العضلات، لاسيما عضلات أسفل الضهر والذراعين والساقين.
  • بجانب الاحساس بوجع العظام أو المفاصل، وخاصة الركبة والكتف.
  • كما يعاني المصابون بحمى الضنك من الشعور بالغثيان والتقئ.
  • فضلًا عن الاحساس بوجع خلف العينين.
  • كما يلاحظ وجود تورم بالغدد الليمفاوية.
  • مع ظهور طفح على الجلد.
  • بالإضافة إلى الشعور بوجع في الحلق.
  • وأخيرًا، يحدث تغيير في حاسة التذوق.

وتنوه إلى أنه عادة ما يتم تعافي غالبية المصابين بحمى الضنك خلال فترة تتراوح ما بين يومين إلي أسبوع، ولكن أحيانًا تسوء الأعراض وقد تهدد حياة المريض فيما يعرف بـ"حمى الضنك النزفية" أو "متلازمة صدمة الضنك".