الإثنين 15 أبريل 2024 الموافق 06 شوال 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

هل تنتقل حمى الضنك من شخص لآخر؟.. أخصائي تجيب

الجمعة 22/مارس/2024 - 10:05 ص
هل تنتقل حمى الضنك
هل تنتقل حمى الضنك من شخص لآخر؟


هل تنتقل حمى الضنك من شخص لآخر؟.. سؤال هام يشغل بال الكثيرون وخاصة عقب تفشى مرض حمى الصنك بالأرجنيتن؛ والتي سجلت ما يتجاوز 120 ألف إصابة حتى الآن خلال موسم 2023-2024، ما يثير المخاوف والقلق لدى العديد من الأشخاص، لذا هيا نتعرف خلال السطور التالية على ما هي حمى الصنك؟. 

هل تنتقل حمى الضنك من شخص لآخر؟ 

ولمعرفة إجابة سؤال هل تنتقل حمى الضنك من شخص لآخر؟،  توضح  الدكتورة كريمان طاحون، أخصائى أمراض الباطنة، أن حمى الضنك، هي التهاب فيروسي ينتقل من خلال البعوض المصاب بفيروس الضنك، مسببة حدوث أعراض تشبه أعراض الإنفلونزا، مؤكدة أن عدوى حمى الضنك لا تنتقل من إنسان إلى آخر، ولكن في حال لدغ البعوضة لشخص مصاب بحمى الضنك، ينتقل الفيروس إلى البعوضة، وهنا يمكن للبعوض الذي يحمل العدوى لدغ الكثير من الأشخاص، ومن ثم تتنشر العدوى بين البشر.

جدير بالذكر أن عدوى حمى الضنك عادة ما تنتشر بالمناطق الاستوائية وشبه الاستوائية من العالم.

أعراض حمى الضنك

وبشأن  أعراض حمى الضنك، تشير الدكتورة كريمان طاحون، إلى أنه في بعض الأحيان لا يكون هناك أية أعراض واضحة على الأشخاص المصابين بعدوى حمى الضنك، لافتة إلى أنه إذا ظهرت الأعراض فقد تتشابه مع أعراض الإنفلونزا؛ لذا قد يتم تشخيص حالة المريض بشكل خاطىء ومن ثم تظهر الأعراض خلال مدة تتراوح ما بين ٤ أيام ـ 10 أيام من قرصة البعوضة التي تحمل الفيروس.

طفل مصاب بجمى الضنك

وتُلفت أخصائي أمراض الباطنة، الانتباه إلى الإصابة بحُمّى الضنك ينتج عنها عدة أعراض تكون على النحو التالي:

  • التعرض للإصابة بحُمّى شديدة قد تصل إلي 40 درجة مئوية.
  • مع الإحساس بالصداع.
  • وكذلك الشعور بألم في العضلات، خاصة العضلات تحت الضهر والذراعين والساقين.
  • مع الإحساس بوجع العظام أو المفاصل، لاسيما الركبة والكتف.
  • فضلا عن معاناة المصابين بحمى الضنك من الشعور بالغثيان والتقئ.
  • والشعور بألم خلف العينين.
  • وملاحظة أن هناك تورم بالغدد الليمفاوية.
  • كما يعاني المصاب من ظهور الطفح الجلدي.
  • ويشعر بوجع في الحلق.
  • بالإضافة إلى حدوث تغيير في حاسة التذوق.

وتذكر الدكتورة كريمان طاحون، أنه في العادة يتعافي معظم المصابين بحمى الضنك خلال مدة تتراوح ما بين يومين إلي أسبوع، ولكن في بعض الحالات تتفاقم الأعراض وتصبح مهدد لحياة المريض وهو ما يسمى "حمى الضنك النزفية" أو أيضًا "متلازمة صدمة الضنك".