الخميس 18 أبريل 2024 الموافق 09 شوال 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

دراسة: مكملات الألياف يمكن أن تحسن وظائف المخ لدى كبار السن

الأحد 24/مارس/2024 - 08:30 ص
مكملات الألياف
مكملات الألياف


الألياف ضرورية للجهاز الهضمي حيث تساعد في الحفاظ على وزن صحي وتقلل من خطر الإصابة بالسكري وأمراض القلب وبعض أنواع السرطان، يعد الحصول على الكمية المناسبة من الألياف، سواء من خلال الطعام أو المشروبات، طريقة رائعة لتخفيف الإمساك.

بالإضافة إلى كل ذلك، يمكن لمكملات الألياف أن تحسن وظائف المخ لدى كبار السن، وفقًا لدراسة جديدة، وفق موقع medical x press.

فوائد مكملات الألياف لكبار السن

كشفت الدراسة، التي نشرت في مجلة Nature Communications، أن الأفراد الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاما لمدة 12 أسبوعا الذين تناولوا مكملات ألياف البريبايوتيك أظهروا تحسنًا كبيرًا في الذاكرة.

قيمت الدراسة ميكروبيوم الأمعاء وارتباطه بالوظيفة المعرفية والجسدية في عملية الشيخوخة، يزيد العمر من مرونة ميكروبيوم الأمعاء ويقللها، مما يجعلها أكثر عرضة للأمراض والأدوية.

بعد أن تم إعطاء الأفراد إما علاجًا وهميًا أو مكملًا للألياف، خضعوا لسلسلة من اختبارات الذاكرة البصرية من اختبار التعلم المقترن.

مكملات الألياف: معلومات هامة - ويب طب

وبينت الدراسة، أن الاختبار المعرفي تحديدًا له أهمية سريرية، حيث تم تحديده باعتباره محددًا مبكرًا لمرض الزهايمر. ومن خلال تحفيز الكائنات الحية الدقيقة في الأمعاء، رأى الباحثون تغييرات قد تغير "فسيولوجيا العضلات والسلوك المعرفي.

على الرغم من أن الدراسة أظهرت تغيرًا مثيرًا للإعجاب في الذاكرة، إلا أن الخبراء يقولون إنه ليس هناك الكثير مما يمكن فعله، نظرًا لأن 72 شخصًا فقط من أصل 626 فردًا تم تقييمهم تمكنوا من المشاركة.

وقال توماس ر. فيديتش، دكتوراه في الطب، وزميل الأكاديمية الأمريكية لطب الأعصاب في إلكهارت، إنديانا، لصحيفة هيلث إن النتائج كانت "مذهلة"، لكن دراسة العلاقة بين الأمعاء والدماغ جديدة. وقال "نحن في مهد هذه المعرفة".

وقالت إيمي رايشيلت، دكتوراه، باحثة في التغذية وعلم الأعصاب من جامعة أديلايد في جنوب أستراليا، لصحيفة هيلث: "تظهر الدراسة وجود علاقة بين مكملات الألياف والإدراك الأفضل بدلًا من التأثير السببي المباشر".

على الرغم من أن الاكتشاف بين الألياف والميكروبات المعوية والصحة المعرفية لا يزال قيد التقييم، فقد وجدت دراسة أجريت عام 2023 وجود صلة بين الميكروبات المعوية والقلق والاكتئاب والاضطرابات العقلية الأخرى - مما يكشف أن بعض الميكروبات المعوية لها تأثير على الحالة المزاجية.