الثلاثاء 18 يونيو 2024 الموافق 12 ذو الحجة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

هرمون التوتر يؤدي إلى زيادة الوزن.. ما العلاقة؟

الجمعة 10/مايو/2024 - 08:00 ص
التوتر وزيادة الوزن
التوتر وزيادة الوزن


الكورتيزول هو أحد الهرمونات العديدة التي ينتجها الجسم، يُعرف عادة باسم هرمون التوتر نظرًا لدوره في استجابة الجسم للتوتر. 

يتم إنتاج الكورتيزول بواسطة الغدد الكظرية الموجودة في كليتنا، وكما يوحي الاسم، يتم إطلاق هذا الهرمون عندما يكون جسمنا تحت الضغط. 

عند إطلاقه، يبدأ جسمنا في وضع الطيران أو القتال، مما يؤدي إلى تعليق وظائف الجسم العادية مؤقتًا، كما أنه يبطئ عملية التمثيل الغذائي لديك، فهل يؤدي ذلك إلى زيادة الوزن؟ دعونا نعرف ما إذا كان هناك علاقة بين الكورتيزول وزيادة الوزن.

كيف يؤثر الكورتيزول على جسمك؟

الكورتيزول هو هرمون التوتر الطبيعي الذي يلعب دوره في تنظيم عملية التمثيل الغذائي لدينا، بالإضافة إلى مساعدة جسمك على الاستجابة للتوتر، يلعب الكورتيزول أدوارًا أخرى تشمل، وفق موقع هيلث شوتس:

  • زيادة نسبة السكر في الدم
  • يقلل الالتهاب
  • يثبط جهاز المناعة
  • يساعد في استقلاب المواد الغذائية

يتم تنظيم إنتاج وإطلاق الكورتيزول عن طريق الغدة النخامية ومنطقة ما تحت المهاد الموجودة في دماغك. 

تحت الضغط، يبدأ جسمنا بإطلاق الكورتيزول والأدرينالين من الغدد الكظرية، يمكن أن يؤدي ذلك إلى أعراض مثل زيادة معدل ضربات القلب ومستويات الطاقة، وإعداد جسمك لمحاربة أي موقف قد يكون ضارًا.

في حين أن بعض إطلاق الكورتيزول أمر طبيعي، إلا أن الارتفاع المستمر في مستويات الكورتيزول في الجسم يمكن أن يكون له آثار جانبية سلبية.

هل يؤثر الكورتيزول على الوزن؟

في الحياة اليومية، يتم التحكم في الهرمونات مثل الكورتيزول عن طريق نظام الغدد الصماء في الجسم، وقد تؤدي بعض المواقف إلى انخفاضها أو ارتفاعها.

تعتبر الارتفاعات الطفيفة في مستويات الكورتيزول بسبب التوتر أمرًا طبيعيًا ولا تؤدي إلى أي آثار جانبية، ومع ذلك في ظل ظروف معينة، يمكن أن ترتفع مستويات الكورتيزول كثيرًا، ويرجع ذلك عادة إلى التوتر الشديد أو حالات مثل متلازمة كوشينغ، والتي تتسبب في بقاء مستويات الكورتيزول في الدم مرتفعة.

يمكن أن يؤدي ارتفاع مستويات الكورتيزول إلى الآثار الجانبية التالية:

  • زيادة الوزن
  • ضغط دم مرتفع
  • تعب
  • تقلب المزاج
  • التهيج
  • وجه متوهج
  • ترقق الجلد
  • صعوبة في التركيز
  • مقاومة الأنسولين

في ظل الضغط المزمن، يصبح من الصعب مواكبة عادات الأكل الصحية. وجدت دراسة أجريت على 59 امرأة تتمتع بصحة جيدة وجود صلة بين ارتفاع مستويات الكورتيزول وزيادة الشهية، مما قد يؤدي إلى زيادة غير صحية في الوزن.

انخفاض مستويات الكورتيزول قد يؤدي إلى فقدان الوزن

تمامًا كما يمكن أن تؤدي مستويات الكورتيزول المرتفعة إلى زيادة الوزن، قد تؤدي المستويات المنخفضة إلى فقدان الوزن في بعض الحالات. وأفضل مثال على ذلك هو مرض أديسون، وهو حالة يكون فيها جسمك غير قادر على إنتاج ما يكفي من الكورتيزول.

تشمل الأعراض الشائعة لانخفاض الكورتيزول ما يلي:

  • فقدان الشهية وفقدان الوزن
  • التعب
  • انخفاض سكر الدم
  • الرغبة الشديدة في الملح
  • الدوخة
  • غثيان أو قيء أو ألم في البطن
  • آلام في العضلات أو العظام