الثلاثاء 18 يونيو 2024 الموافق 12 ذو الحجة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

اكتشاف شكل جيني جديد لمرض ألزهايمر يظهر في سن مبكرة.. تعرف على التفاصيل

السبت 11/مايو/2024 - 12:30 م
مرض ألزهايمر
مرض ألزهايمر


توصل العلماء إلى شكل جيني جديد لمرض ألزهايمر يظهر على الأشخاص في سن مبكر يشير إلى أنهم مصابون أو معرضون للإصابة بمرض الزهايمر، فقد نشرت في مجلة Nature Medicine، أحد التقارير العلمية، التي تشير إلى توصل العلماء إلى تحديد شكل وراثي جديد لمرضى الزهايمر، الأمر الذي يشير إلى ضرورة تطوير استراتيجيات العلاج والوقاية المتخصصة. 

شكل جيني جديد لمرض ألزهايمر

ووجد فريق العلماء في الولايات المتحدة الأمريكية أن شكل جيني جديد لمرض ألزهايمر، يوجد في الأشخاص الذين يحملون نسختين من متغير الجين APOE4، والذي يعرف باسم «تماثلات الزيجوت APOE4»، يشير إلى أنهم مصابين بمرض ألزهايمر في مراحل مبكرة، عن الأشخاص الذين لديهم جين «APOE».

ويرى العلماء أن 95% من الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عاما ولديهم نسخة من جين APOE E4، تظهر عليهم أعراض ألزهايمر مبكرا، الأمر الذي يجعله شكلا وراثيا متميزا لألزهايمر، أما إذا كان الشخص يحمل نسختين من الجين، فهذا يشير إلى جين APOE4 سيكون هو السبب الأساسي للإصابة بالزهايمر، الذي يكون من ضمن أعراضه النسيان لأحداث كثيرة، وكذلك التلعثم في معرفة أسماء الأشخاص.

مرض ألزهايمر

علاج مرض ألزهايمر

ويرى العلماء أنه من الضروري تطوير علاج مرض ألزهايمر، مع ضرورة إجراء تجارب سريرية على الأشخاص المصابين بجين APOE E4، فهم معرضون للإصابة بمرض ألزهايمر في سن مبكرة عن الأشخاص الآخرين بنحو 10 سنوات.

مرض ألزهايمر

دراسة حديثة عن مرض الزهايمر

ووجد الباحثون في الدراسة الحديثة، أن غالبية الذين لديهم نسختان من APOE4 ظهرت عليهم أعراض المرض عند سن 55 عاما، مقارنة بأولئك الذين لديهم متغير جيني آخر، مثل APOE3، وعندما وصلوا إلى عمر 65 عاما كانوا أصيبوا جميعا بمرض 95% مستويات غير طبيعية من البروتين المعروف باسم الأميلويد في السائل الذي يحيط بالدماغ والحبل الشوكي، وهي علامة رئيسية لمرض ألزهايمر، وكان 75% منهم لديهم فحوصات أميلويد إيجابية في الدماغ.

ويقترح العلماء أن المتغير الجيني لجين APOE4 ليس فقط عامل خطر لمرض ألزهايمر، كما كان يعتقد سابقا، ولكنه يمكن أن يمثل أيضا شكلا وراثيا متميزا لمرض ألزهايمر.