الثلاثاء 25 يونيو 2024 الموافق 19 ذو الحجة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

الوقاية من فرط سكر الدم.. انتبه للقياس أسبوعيًا أو يوميًا

الإثنين 13/مايو/2024 - 08:00 ص
علاج فرط سكر الدم
علاج فرط سكر الدم


الوقاية من فرط سكر الدم.. يؤثر ارتفاع سكر الدم والذى يعرف بفرط سكر الدم في المصابين بداء السكري تاثيرا بالغا، وهناك عوامل عديدة يمكن أن يكون لها دور في الإصابة بفرط سكر الدم لدى المصابين بالسكري ومنها نوعية الطعام والأنشطة البدنية والمرض والأدوية غير المرتبطة بالسكري. 

الوقاية من فرط سكر الدم 

ويقول الدكتور محمد سعد أخصائي الباطنة أن تخطي جرعات الدواء أو عدم تناول ما يكفي من الأنسولين أو الأدوية الأخرى يمكن أن يؤدي لخفض نسبة السكر في الدم أيضًا إلى فرط سكر الدم، ولذا فمن الضروري علاج فرط سكر الدم، وإذا لم يُعالَج، فقد يصبح شديدًا ويسبب مشكلات صحية خطيرة تتطلب رعاية طارئة بما في ذلك غيبوبة السكري، وقد يؤدي استمرار فرط سكر الدم إلى مشكلات صحية تؤثر في العينين والكلى والأعصاب والقلب حتى وإن لم يكن شديدًا.

أعراض فرط سكر الدم

وحول أعراض فرط سكر الدم، فلا يسبب ارتفاع السكر في الدم عادةً أي أعراض حتى ترتفع مستويات السكر في الدم لأعلى من 180 إلى 200 ميليغرام لكل ديسي لتر (ملغم/دل)، أو 10 إلى 11.1 ملليمول لكل لتر (ملليمول/لتر)، وتظهر أعراض ارتفاع السكر في الدم ببطء على مدار عدة أيام أو أسابيع، وكلما كانت مدة ارتفاع مستويات سكر الدم أطول؛ أصبحت الأعراض أكثر خطورة.

لا يسبب ارتفاع السكر في الدم عادةً أي أعراض حتى ترتفع مستويات السكر في الدم لأعلى من 180 إلى 200 

الأعراض المبكرة لفرط السكر في الدم 

ويمكن أن يساعد التعرف على الأعراض المبكرة لفرط السكر في الدم في اكتشافه وعلاجه على الفور وهي:

كثرة التبوُّل

العطش الشديد

تشوش الرؤية

الشعور بتعب أو ضعف غير معتاد

الوقاية من فرط السكر في الدم

وللمساعدة في الحفاظ على نسبة السكر في الدم ضمن المعدل الصحي فيجب عليك التالي:

اتباع خطة وجبات مرض السكري.

إذا كنت تتناول الأنسولين أو تتناول دواء للسكري عن طريق الفم، فكن منتظمًا فيما يتعلق بكمية وجباتك الرئيسية ووجباتك الخفيفة وتوقيتاتها.

يجب أن يكون الطعام الذي تتناوله متوازنًا مع الأنسولين الذي يعمل في جسمك.

مراقبة مستوى السكر في الدم.

رصد مستوى السكر في الدم وتسجيله عدة مرات أسبوعيًا أو يوميًا حسب الخطة العلاجية، فالرصد الدقيق هو السبيل الوحيد لضمان الحفاظ على مستوى السكر في الدم ضمن المعدل المستهدف، مع ملاحظة انه عندما تكون قراءات الجلوكوز أعلى من المعدل المستهدف أو أقل منه، فاتبع بعناية إرشادات الطبيب بشأن كيفية أخذ الدواء، وعدِّل أدويتك إذا تغير مستوى نشاطك البدني،  وينبغي أن يعتمد تعديل الأدوية على نتائج اختبارات سكر الدم وعلى نوع النشاط الذي تمارسه ومدته.