الثلاثاء 18 يونيو 2024 الموافق 12 ذو الحجة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

السكري النوع الأول.. نتائج جديدة للعلاج بالخلايا الجذعية

الثلاثاء 14/مايو/2024 - 06:00 م
مرض السكري من النوع
مرض السكري من النوع الأول


اكتشف فريق من الباحثين، هوية الخلايا غير المستهدفة المسؤولة عن النمو غير الطبيعي وابتكروا طريقة لإزالتها من أنسجة البنكرياس المشتقة من الخلايا الجذعية متعددة القدرات.

جاء ذلك في إطار تطوير العلاج بالخلايا، ضد مرض السكري من النوع الأول.

الخلايا الجذعية متعددة القدرات

ووفقا لما نشره موقع ميديكال إكسبريس، تعتبر الخلايا الجذعية متعددة القدرات، وهي أحد نوعين من الخلايا الجذعية متعددة القدرات (PSCs)، مصدرًا قيمًا للخلايا لتوليد خلايا وأنسجة مختلفة للعلاجات القائمة على الخلايا، بما في ذلك علاج مرض السكري من النوع الأول.

إن إمكانية أن تصبح الخلايا الجذعية متعددة القدرات تقريبًا أي نوع من الخلايا في الجسم تثير أيضًا مخاوف بشأن المخاطر المحتملة للخلايا غير المستهدفة وتكون الأورام.

وقد وصفت العديد من التقارير نمو الكسب غير المشروع غير المقصود بعد زرع أسلاف البنكرياس المشتقة من PSC أو خلايا الغدد الصماء في الفئران، مما يعزز المخاوف بشأن سلامتها.

لذلك، فمن الضروري القضاء على الخلايا غير المستهدفة والتحكم في تمايز وانتشار منتجات الخلايا المشتقة من الخلايا الجذعية قبل أن يمكن استخدامها للتطبيقات السريرية.

قام الباحثون بتحسين بروتوكول الحث لتوجيه التمايز بين خلايا الجزر البنكرياسية المستحثة المستمدة من PSC (iPICs) من خلايا iPS.

في الدراسة الحالية، واصل الباحثون هذا الجهد المستمر وقاموا بزراعة iPICs التي تم إنشاؤها باستخدام بروتوكول تحريضي مكون من 6 أو 7 خطوات تم إنشاؤه مؤخرًا (طعوم s6 أو s7-iPIC) في الفئران لتقييم سلامتها على المدى الطويل.

في حين أن معظم s7-iPICs لم تظهر أي تشوهات، فإن العديد من الطعوم s6-iPIC أدت إلى ظهور أكياس كبيرة أو نمو غير متوقع، يشتبه في أنها تنشأ من الخلايا السلفية غير الغدد الصماء المتبقية التي تم التخلص منها بواسطة علاج PD-166866 المدرج في بروتوكول تحريض s7-PIC.

من خلال التحليل النسيجي وتسلسل الحمض النووي الريبي (RNA) للخلية الواحدة (scRNA-seq)، ساهم الباحثون في هذا النمو غير المرغوب فيه للخلايا الجذعية الوسيطة التكاثرية (MSC) - والخلايا الشبيهة بخلايا العضلات الملساء (SMC).

كانت الخلايا الجذعية السرطانية والخراجات الكبيرة غائبة تمامًا عندما تم علاج s6-iPICs باستخدام الدوسيتاكسيل، مما يدل على قدرة الدوسيتاكسيل على القضاء على الخلايا غير المرغوب فيها قبل الزرع.

من خلال هذه الدراسة، لم يحدد فريق البحث فقط الخلايا المسؤولة عن النمو غير الطبيعي لأنسجة البنكرياس المشتقة من خلايا iPS المزروعة، ولكنهم حددوا أيضًا وسيلة فعالة للقضاء عليها من خلال تضمين خطوة علاج إضافية بالدوسيتاكسيل في بروتوكول الحث.

لذلك، ومع أحدث النتائج التي توصلوا إليها، فإن ملف سلامة العلاجات المعتمدة على الخلايا الجذعية متعددة القدرات لمرض السكري من النوع الأول يعد خطوة حاسمة نحو ضمان سلامة المرضى.