السبت 22 يونيو 2024 الموافق 16 ذو الحجة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

هل إزالة شعر الأنف مضر؟.. احذر الإصابة بالتهاب السحايا

الثلاثاء 14/مايو/2024 - 10:00 م
 هل إزالة شعر الأنف
هل إزالة شعر الأنف مضر؟


هل إزالة شعر الأنف مضر؟.. سؤال هام يشغل بال الكثير من الأشخاص الذين ينزعجون من شعر الأنف وخاصة إذا كان ظاهرًا ويشوه منظر الوجه، ويرغبون في إزالته ولكنهم يتخوفون من مخاطر ذلك؛ لذا سنتعرف خلال السطور القادمة على هل إزالة شعر الأنف مضر؟.
 

 هل إزالة شعر الأنف مضر؟
 

ولمن يرغب في معرفة إجابة سؤال هل إزالة شعر الأنف مضر؟، يوضح الدكتور أحمد الشاذلي، استشارى الأنف والأذن والحنجرة، أن أنف الإنسان تدخل من ما يعرف بـ"مثلث الخطر بالوجه"، كما أن الأوردة التي تمر بالوجه تتصل مباشرة بالمخ، وفي حال انتقلت هذه البكتـيريا إلى داخل هذه الأوردة، فقد تسفر عن وجود التهابات خطيرة للغاية، قد تتسشبب في وفاة الانسان، ومن أبرزها:

  • التعرض لحدوث خراج الدماغ.
  • أو أيضَا احتمالية التعلاض للإصابة بالتهاب السحايا.


هل شعر الأنف له فوائد؟
 

وبخصوص إجابة سؤال هل شعر الأنف له فوائد؟،  يشير الدكتور أحمد الشاذلي، إلى أن وجود الشعر داخل الأنف يعد مفيد للغاية ؛ إذ أنه يجعل درجة حرارة الهواء مناسبة عندما تدخل إلى الجسم، منوها إلى أنه في حال دخول الهواء إلى الأنف مباشرة دون وجود شعر الأنف الذي يرطـب درجة حرارته، فسوف يتسبب هذا الهواء في تهيج الشعيرات الدموية.

سيدة تزيل شعر الأنف 


وينوه استشارى الأنف والأذن والحنجرة إلى أنه في حال كانت درجة حرارة الهواء باردة في الخارج ويدخل الهواء إلى الجسم دون وجود لشعر الأنف فقد يتسبب ذلك في حدوث التهاب بالحلق والحنجرة بشكل مستمرة.


 

لماذا لا يجب نتف شعر الأنف؟
 

وعن سؤال لماذا لا يجب نتف شعر الأنف؟، يحذر الدكتور أحمد الشاذلي، استشارى الأنف والأذن والحنجرة، الأشخاص الذين يقومون يإزالة شعر الأنف ؛ إذ أن هذا الإجراء قد يتسبب في حدوث مخاطر صحية خطيرة عديدة يجهلها الكثيرون، موضحًا أن لشعر الأنف وظيفة هامة، تتمثل في تنقية الهواء الذي نستنشقه، فيحجب الكثير من الشوائب والأتربة عن الرئة والجهاز التنفسي، كما أنه بالمكان الذي ينمو فيه الشعر داخل الأنف تتكاثر البكتيريا، وفي حال إزالة شعر الأنف من خلال النتف، تظهر أماكن مفتوحة صغيرة، ومن ثم يسمح للبكتيريا والطفيليات بالدخول إلى هذا المكان بسهولة.