الثلاثاء 25 يونيو 2024 الموافق 19 ذو الحجة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

الشباب المصابون بمرض السكري يكونون أكثر عرضة لمرض الزهايمر| دراسة

الأربعاء 15/مايو/2024 - 01:00 م
مرض السكري.. أرشيفية
مرض السكري.. أرشيفية


توصلت دراسة جديدة إلى أن الأشخاص الذين يصابون بـ مرض السكري في الشباب قد يواجهون خطرًا متزايدًا بشكل كبير للإصابة لاحقًا بمشاكل معرفية مثل مرض الزهايمر.

قد يكون الشباب المصابون بداء السكري في مرحلة الشباب، بما في ذلك النوع 1 والنوع 2، أكثر عرضة للإصابة بالخرف ومرض الزهايمر (AD) في وقت لاحق من الحياة.

أبحاث سابقة

وأظهرت الأبحاث السابقة أن البالغين المصابين بالسكري لديهم فرصة أكبر بكثير للإصابة بأمراض التنكس العصبي مع مرور الوقت، بما في ذلك الخرف وربما مرض الزهايمر، لكن هذه الدراسة الجديدة، التي نشرت في مجلة الغدد الصماء، ركزت على المخاطر التي يواجهها الشباب المصابون بالسكري لأول مرة، ووجدت رابطا مماثلا.

تفاصيل الدراسة

وجدت الدراسة التي أجراها باحثون في مركز وبائيات السمنة والسكري (LEAD) في الحرم الطبي بجامعة كولورادو أنشوتز، مؤشرات حيوية محددة في الدم تشير إلى علامات مبكرة للتنكس العصبي لدى الشباب المصابين بالسكري.

نظر الباحثون في الدراسة إلى 80 شخصًا مختلفًا، بعضهم مصاب بالسكري من النوع الأول، وبعضهم مصاب بالنوع الثاني، وآخرون لم يصابوا بالسكري.

لقد بحثوا عن المؤشرات الحيوية للدم وقاموا بتحليل فحوصات التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني (PET) للعثور على دليل على وجود مرض تنكس عصبي لدى الشباب المصابين بمرض السكري، ووجدوا مؤشرات حيوية أعلى في الدم لمرض الزهايمر بالإضافة إلى تراكم بروتينات الأميلويد في مناطق الدماغ التي يحدث فيها المرض، لدى الشباب المصابين بداء السكري.

وفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، ارتفع معدل حالات الإصابة الجديدة بمرض السكري لدى الشباب الذين تقل أعمارهم عن 20 عامًا بين عامي 2002 و2015، مع زيادة بنسبة 4.8% سنويًا لمرض السكري من النوع 2 وزيادة بنسبة 1.9% سنويًا للنوع الأول. السكري.

لقد أصبح الاختبار الإدراكي ببطء جزءًا من الرعاية المنتظمة المقدمة للبالغين المصابين بالسكري، ويقترح المؤلفون أنه ينبغي أخذه في الاعتبار بالنسبة للشباب المصابين بالسكري أيضًا.

بعد ذلك، يأمل الباحثون في تأمين التمويل لمواصلة البحث مع مجموعة الدراسة نفسها مع تقدمهم في السن لفهم المخاطر التي قد يواجهونها بشكل أفضل.