الثلاثاء 18 يونيو 2024 الموافق 12 ذو الحجة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

ما هو التهاب الزليل العابر؟.. أخصائي يجيب

الجمعة 17/مايو/2024 - 02:00 ص
ما هو التهاب الزليل
ما هو التهاب الزليل العابر؟


ما هو التهاب الزليل العابر؟.. يعد التهاب الغشاء الزليلي العابر يكون عبارة عن التهاب مؤقّت يحدث في الورك، وقد يتسبب في العَرَج والشعور بألم الورك لدى الأطفال، فيها نتعرف خلال السطور القادمة على ما هو التهاب الزليل العابر؟.
 

ما هو التهاب الزليل العابر؟
 

ولمن يرغب في معرفة إجابة سؤال ما هو التهاب الزليل العابر؟، يوضح الدكتور أحمد زهير أبو العيس، أخصائي طب الأطفال وحديثي الولادة والخدج، أن التهاب الغشاء العابر الذي يعرف أيضًا بالتهاب الزليل المؤقت، أو كذلك التهاب الغشاء المفصلي السمي للورك، يعد أحد أكثر الأسباب شيوعًا لألم الورك الحاد عند الأطفال، وخاصة الذين تتراوح أعمارهم ما بين 2 و10 أعوام.
ويشير إلى أن التهاب الغشاء العابر عادة ما يؤثر على الأطفال الذكور أكثر من الإناث بنسبة الضعف. 
 

ما هي أعراض التهاب مفصل الورك؟
 

وبخصوص إجابة سؤال ما هي أعراض التهاب مفصل الورك؟، ينوه أخصائي طب الأطفال وحديثي الولادة والخدج، إلى أن مرض التهاب مفصل الورك يتسبب في ظهور بعص الأعراض ومن أبرزها:

  • الألم المفصلي.
  • وأيضًا التهاب المفاصل الثانوي.
  • فضلا عن حدوث التهابَا عابرًا في الغشاء الزليلي بالورك. 
طقل يعاني من التهاب الزليل العابر

هل التهاب الورك خطير؟
 

وبشأن إجابة سؤال هل التهاب الورك خطير؟، يقول الدكتور أحمد زهير أبو العيس:" بالرغم من أن اسم التهاب الغشاء المفصلي السمي يخيف البعض،و لكنه لا يعد حالة طبية خطيرة، فهو مجرد التهاب مؤقت للورك قد يتسبب في العرج والألم في الورك والساق، وربما يكون غير سار لدى الطفل ويزعج الأباء والأمهات، لاسيما عندما تبدأ الأعراض بشكل مفاجىء"، مؤكدًا أن التهاب الزليل السام في العادة يزول خلال مدة تتراوح ما بين أسبوع أو أسبوعين، دون أن يسبب أي مشكلات صحية طويلة الأجل، كما أنه في بعض الحالات قد يستمر لمدة تتراوح ما بين ٤- ٦ أسابيع.


ما هي أسباب التهاب الغشاء الزليلي؟
 

وحول سؤال ما هي أسباب التهاب الغشاء الزليلي؟، يذكر الأخصائي ان الإصابة التهاب الغشاء الزليلي عادة ما تحدث عقب الإصابة بعدوى فيروسية كنزلات البرد أو الإسهال.
جدير بالذكر انه أحيانًا يخلط البعض بين التهاب الغشاء المفصلي السام والتهاب المفاصل، أو التهاب المفاصل المعدية، التي تعد حالة أكثر خطورة تنجم عن عدوى بكتيرية بالمفاصل وقد تتسبب في حدوث تلفًا بالمفصل على المدى الطويل، ولكن يمكن للطبيب المختص أن يستبعد التهاب المفاصل أو غيره من الالتهابات عن طريق الفحص البدني وأيضًا من خلال الاختبارات التشخيصية.