الثلاثاء 18 يونيو 2024 الموافق 12 ذو الحجة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

علاج التهاب الزليل العابر.. إرشادات هامة تعرف عليها

الجمعة 17/مايو/2024 - 05:00 ص
علاج التهاب الزليل
علاج التهاب الزليل العابر


ترغب العديد من الأمهات في معرفة علاج علاج التهاب الزليل العابر الذي يعرف أيضًا بالتهاب الزليل المؤقت، أو كذلك التهاب الورك العارض، وهو أحد أكثر الأسباب الشائعة لألم الورك الحاد لدى الأطفال أو المعاناة من العرج، لاسيما الذين تتراوح أعمارهم ما بين 2 و10 أعوام، وعادة ما يؤثر على الأطفال الذكور أكثر من الإناث بنسبة الضعف، فهيا نتعرف خلال السطور القادمة على علاج علاج التهاب الزليل العابر. 
 

علاج التهاب الزليل العابر
 

وعن علاج التهاب الزليل العابر، يوضح الدكتور أحمد زهير أبو العيس، أخصائي طب الأطفال وحديثي الولادة والخدج، أن هناك عدة خطوات للتخلص من مشكلة التهاب الزليل العابر لدى الأطفال، والتي تتضمن ما يلي:

  • ضرورة أن يستريح الطفل فلا يذهب إلى المدرسة أو الحضانة.
  • مع عدم مشاركة الطفل بالأنشطة الرياضية حتى يتخلص من ألم الورم بشكل نهائي.
    كما يفيد الطفل أن يستلق على الظهر مع ثني الركبة ودفعها نحو الخارج، وكذلك دفع القدم للخارج بالجانب المصاب.
    وينوه أخصائي طب الأطفال وحديثي الولادة والخدج، أنه في حال حصول الطفل على الراحة اللازمة تقل الأعراض في أغلب الحالات خلال 3 أيام، ومن الممكن أن تزول خلال أسبوعين، وأحيانًا قد تستمر الأعراض خلال فترة ترتاوح ما بين 4 ـ 5 أسابيع، مؤكدًا أن الطفل المصاب بالورك المتهيج لا يحتاج لقضاء وقت بالمستشفى.
  • وفي بعض الأحيان قد يصف الطبيب المكعالج لحالة الطفل مضادات الالتهاب غير الستيرويدية أو الأسيتامينوفين؛ من أجل تخفيف الآلام، مع ضرورة العلم بعدم تناول الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 16 عامًا لعقار الأسبرين.
أم تدرب طفلها على المشى
  • كما ينصح باستعمال العكازات أو مشاية الأطفال لمساعدة الطفل في المشي.
    وينوه الدكتور أحمد زهير أبو العيس، إلى أنه في حال عدم تحسن حالة الطفل أو عند استمرار الألم أو كان يزداد سوءًا، أو كذلك في حال كانت درجة حرارة الطفل تزيد عن 38.3 مئوية، فعلى الأم ان تشير الطبيب المختص؛ إذ إن الألم المستمر أو المتزايد قد ينذر بوجود حالة صحية أخرى تستوجب العلاج.