الثلاثاء 25 يونيو 2024 الموافق 19 ذو الحجة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

معدلات مثيرة للقلق من تلف الكلى لدى مرضى ارتفاع ضغط الدم | تفاصيل

الجمعة 17/مايو/2024 - 09:00 ص
ارتفاع ضغط الدم..
ارتفاع ضغط الدم.. أرشيفية


اليوم العالمي لارتفاع ضغط الدم، الذي يحتفل به سنويا في 17 مايو، يدق خبراء الصحة ناقوس الخطر بشأن التأثير طويل المدى لارتفاع ضغط الدم على صحة الكلى. 

ووفقا للخبراء، فإن نحو 50 بالمائة من الأفراد المصابين بارتفاع ضغط الدم معرضون لخطر تلف الكلى، الأمر الذي قد يستلزم غسيل الكلى أو زرعها في المستقبل.

يهدف اليوم العالمي لارتفاع ضغط الدم إلى رفع مستوى الوعي حول هذا "القاتل الصامت" الذي يؤثر على العديد من الأشخاص حول العالم.

ارتفاع ضغط الدم ومشاكل الكلى

وقال إل إتش سوراتكال، طبيب أمراض الكلى في مستشفى ليلافاتي، إن ارتفاع ضغط الدم غير المنضبط قد يؤدي إلى تضييق أو تصلب أو إضعاف الشرايين حول الكليتين مما يزعج عملية تصفية الدم في الكلى وتنظيم السوائل والكهارل في الجسم. 

وأضاف أن ارتفاع ضغط الدم يؤدي إلى إتلاف الأوعية الدموية والمرشحات في الكلى، ومن الصعب إزالة النفايات من الكلى.

واستكمل: ارتفاع ضغط الدم غير المُدار يؤدي إلى تندب الفشل الكلوي في أنسجة الكلى أو مرض الكلى في المرحلة النهائية (ESRD) مما يؤدي إلى نتائج سلبية ووفيات. 

وأكد، أن نحو 30 في المائة من الأشخاص المصابين بارتفاع ضغط الدم يميل إلى المعاناة من تلف الكلى على المدى الطويل وقد يحتاجون إلى غسيل الكلى أو زرع الكلى.

يشير الدكتور روجو غالا، استشاري أمراض الكلى وطبيب زراعة الكلى في مستشفى زينوفا شالبي في مومباي، إلى ارتفاع مثير للقلق في حالات اضطرابات الكلى حيث يأتي نحو 80 إلى 100 مريض للعلاج كل شهر، ومن بين هؤلاء المرضى الذين يأتون للعلاج من مشاكل في الكلى، وتبين أن 50 إلى 75 في المائة يعانون من ارتفاع ضغط الدم.

وأوضح أن ارتفاع ضغط الدم يجهد الأوعية الدموية في الكلى، مما يسبب تصلب الكلية، حيث تتصلب الكلى وتتضاءل قدرتها على تصفية النفايات. 

تؤدي هذه الحالة أيضًا إلى خلل في توازن الهرمونات والإنزيمات التي تنظم ضغط الدم وتوازن السوائل في الكلى.

لإدارة ارتفاع ضغط الدم وحماية صحة الكلى، يوصي الخبراء باتباع نظام غذائي مغذ، وتقليل تناول الصوديوم، والحفاظ على وزن صحي، والإقلاع عن التدخين والكحول، وتجنب الأطعمة المصنعة. 

من خلال إجراء هذه التغييرات في نمط الحياة، يمكن للأفراد تقليل خطر الإصابة بمضاعفات الكلى الحادة بسبب ارتفاع ضغط الدم بشكل كبير.