السبت 22 يونيو 2024 الموافق 16 ذو الحجة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

تأخر اكتئاب ما بعد الولادة.. هل يظهر المرض بعد عام من الإنجاب؟

السبت 25/مايو/2024 - 02:00 م
 اكتئاب ما بعد الولادة
اكتئاب ما بعد الولادة


يظهر اكتئاب ما بعد الولادة عادةً خلال الأسابيع الستة الأولى بعد الولادة، ولكنه قد يظهر أيضًا في وقت لاحق، وقد يكون تشخيصه صعبًا، وقد تشعر الأمهات الجدد أنه يجب أن يتأقلمن بشكل أفضل، لكن الأعراض قد تجعل من الصعب الارتباط بطفلهن الجديد.

تأخر اكتئاب ما بعد الولادة

تظهر الأدلة المتزايدة أن اكتئاب ما بعد الولادة لا يتبع جدولًا زمنيًا صارمًا، وبشكل عام غالبًا ما تكون الأسابيع الستة الأولى هي الأكثر احتمالية لتطور الأعراض. ومع ذلك، يمكن أن يحدث تأخير في البداية، حيث تظهر الأعراض بعد أشهر، ويمكن أن يحدث اكتئاب ما بعد الولادة المتأخر حتى بعد عام من الولادة، وفي بعض الحالات.

وتختلف مدة اكتئاب ما بعد الولادة من شخص لآخر، ويعتمد ذلك على عوامل كثيرة، مثل شدته وعلاجه والظروف الفردية مثل ضغوطات الحياة ونمط الحياة والحالة الصحية، ويمكن أن يستمر من بضعة أشهر إلى سنتين، اعتمادًا على الدعم المتاح وتدخلات العلاج. 

علاج تأخر اكتئاب ما بعد الولادة

كما هو الحال مع أي شكل من أشكال الاكتئاب، يلعب العلاج دورًا حاسمًا في تخفيف الأعراض وتسهيل الشفاء، وفيما يلي بعض طرق العلاج السائدة التي تستحق الاستكشاف:

العلاج بالكلام:

تظهر الأبحاث باستمرار أن العلاج بالكلام مفيد للغاية للأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب. بالنسبة لاضطراب اكتئاب ما بعد الولادة، يمكن أن يساعد العلاج السلوكي المعرفي أو العلاج الشخصي الآباء الجدد على تطوير أدوات أفضل للتعامل مع التوتر وإدارة أنماط التفكير السلبي. 

دواء:

في بعض الحالات، يمكن وصف مضادات الاكتئاب للآباء الجدد الذين يعانون من اكتئاب ما بعد الولادة المتأخر. تعمل على تقليل الأعراض، مما يسهل القيام بالمهام اليومية. غالبًا ما يوصى بالعلاج بالكلام جنبًا إلى جنب مع الأدوية حتى يمكن أيضًا تعلم استراتيجيات التكيف الجديدة. 

أنشطة تخفيف التوتر:

هناك بعض الضغوطات في الحياة ليس لدينا الكثير من السيطرة عليها، ولكن قد يكون هناك شيء أو شيئين يمكنك القيام بهما يوميًا لمساعدة نفسك على إدارة صعوبات الحياة. ما ينجح سيكون مختلفًا من شخص لآخر، ولكن يمكنك جدولة بضع دقائق يوميًا لتجربة ممارسات مختلفة. على سبيل المثال، تمارين التأمل أو التنفس لمدة 5 دقائق واسترخاء العضلات التدريجي.