الثلاثاء 25 يونيو 2024 الموافق 19 ذو الحجة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

ما هي الأميبا الآكلة للدماغ؟.. تعرف على الأسباب والأعراض والعلاج

الإثنين 27/مايو/2024 - 11:30 ص
الأميبا الأكلة للدماغ..
الأميبا الأكلة للدماغ.. أرشيفية


الأميبا الآكلة للدماغ، والمعروفة علميًا باسم Naegleria fowleri، هي كائن حي نادر ولكنه مميت يمكن أن يسبب عدوى شديدة في الدماغ تسمى التهاب السحايا والدماغ الأميبي الأولي (PAM). 

وهي أميبا وحيدة الخلية توجد عادة في بيئات المياه العذبة الدافئة، مثل البحيرات والأنهار والينابيع الساخنة وحمامات السباحة سيئة الصيانة. 

قال الدكتور جاتين أهوجا، استشاري أول وأخصائي الأمراض المعدية، مستشفيات إندرابراستا أبولو، إن التهاب السحايا والدماغ الأميبي الأولي أو PAM عدوى نادرة للغاية ولكنها مميتة دائمًا في الدماغ ناجمة عن الكائن الأميبي الذي يعيش بحرية Naegleria fowleri. N. fowleri هو أميبا محبة للحرارة توجد في المياه العذبة الدافئة مثل البحيرات والأنهار والينابيع الساخنة وحمامات السباحة غير المكلورة.

أسباب عدوى الأميبا الآكلة للدماغ

تحدث العدوى عندما تدخل المياه الملوثة التي تحتوي على النيجلرية الدجاجية إلى الجسم عن طريق الأنف. 

يمكن أن يحدث هذا أثناء السباحة أو الغوص أو حتى عند استخدام المياه الملوثة لأنشطة مثل الري الأنفي أو استخدام وعاء نيتي.

بمجرد دخول الأميبا إلى الممرات الأنفية، تنتقل إلى الدماغ، حيث تسبب التهابًا وتدميرًا لأنسجة المخ، مما يؤدي إلى PAM.

أعراض الأميبا الآكلة للدماغ

وأوضح الدكتور جاتين أهوجا، إن الأعراض شائعة (الصداع والحمى والغثيان والقيء) مثل التهاب السحايا البكتيري أو الفيروسي في البداية، ولكن خلال 5-7 أيام، يصاب المريض بتغير في الحالة العقلية، وزيادة الضغط داخل الجمجمة، ونوبات صرع، الهلوسة، أو في الحالات القصوى غيبوبة حيث تقوم الأميبا بتدمير المزيد من أنسجة المخ.

على الرغم من العلاج المضاد للميكروبات، فإن معدل الوفيات بسبب PAM مرتفع جدًا حيث تحدث الوفاة عادةً خلال 10-15 يومًا بسبب فتق الدماغ والنزيف وارتفاع الضغط داخل الجمجمة بشكل لا رجعة فيه مما يؤدي إلى غيبوبة وفشل الأعضاء. بعد التعرض للأميبا.

علاج الأميبا الآكلة للدماغ

يعد التشخيص المبكر والعلاج أمرًا بالغ الأهمية لتحسين تشخيص PAM، ومع ذلك فإن العدوى تتقدم بسرعة، وعلى الرغم من العلاج العدواني، فإن معدل الوفيات لا يزال مرتفعا.

يتضمن العلاج عادةً مجموعة من الأدوية المضادة للميكروبات والرعاية الداعمة والتدخلات لتقليل تورم الدماغ.

تعد عدوى الأميبا الآكلة للدماغ حالة نادرة ولكنها خطيرة تتطلب الوعي واتخاذ تدابير وقائية، خاصة عند ممارسة الأنشطة التي تنطوي على المياه العذبة الدافئة. 

ومن خلال فهم الأسباب والأعراض وطرق الوقاية، يمكن للأفراد اتخاذ خطوات لتقليل خطر الإصابة بالعدوى وحماية صحتهم.