الثلاثاء 18 يونيو 2024 الموافق 12 ذو الحجة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

خبيرة تكشف أسوأ وجبة خفيفة يمكن تناولها لإنقاص الوزن

الثلاثاء 28/مايو/2024 - 06:30 ص
النظام الغذائي
النظام الغذائي


قد يكون التعامل مع الأكل الصحي أمرًا بسيطًا في كثير من الأحيان، لكن معرفة ما هو صحي وما هو غير صحي قد يكون أمرًا صعبًا.

غالبًا ما تبدو الوجبات الخفيفة المعتمدة على الفاكهة خيارًا صحيًا، ولكنها في الواقع قد تقوض جهودك في إنقاص الوزن، وفقًا لأحد الخبراء.

النظام الغذائي

وجبات خفيفة تخرب النظام الغذائي

وبحسب ما نشره موقع Express.co.uk، أبرزت الدكتورة ليو أن بعض الوجبات الخفيفة التي تحتوي على الفواكه هي من بين "أسوأ الأطعمة التي تخرب نظامك الغذائي".

وأشارت على وجه التحديد إلى أن الزبادي والفواكه يمكن أن تكون السبب الرئيسي في ذلك بسبب محتواها العالي من السكر المضاف.

وقالت الدكتورة ليو: "غالبًا ما يحتوي الزبادي بالفواكه على سكر مضاف أكثر من الآيس كريم".

وأضافت: "السكر المضاف يرفع مستويات السكر في الدم والأنسولين - وهذا يجعل الدهون تتراكم".

إن تناول الأطعمة السكرية لا يمثل مشكلة إذا كنت تمارس الرياضة، لكنها قالت إنه إذا لم "تستهلك السكر لديك"، فمن الممكن أن يزداد وزنك.

وأوضح الخبير: "الأنسولين هو هرمون طبيعي يساعدك على زيادة الوزن عن طريق تخزين السعرات الحرارية في الدهون، ويمكن لكل من البروتينات والسكريات أن تحفز إطلاق الأنسولين، لكن الدهون الموجودة في العضلات أو الكبد تمنع العمل الطبيعي للأنسولين".

وأشارت إلى أن "الدهون تجعل الأنسجة غير حساسة للأنسولين وهذه الظاهرة تسمى مقاومة الأنسولين".

ألواح الفاكهة، مثل الزبادي بالفواكه، غالبًا ما تكون "مليئة بالسكر المضاف".

وأشارت الدكتورة ليو إلى أن السكريات المضافة تأتي في أشكال عديدة، بما في ذلك العسل وشراب القيقب وعصير الصبار والسكر البني والفركتوز.

وبغض النظر عن الاسم، فإن هذه السكريات تؤثر سلبًا على عملية التمثيل الغذائي عند تناولها بكميات زائدة.

كما حذرت الطبيبة من محتوى السكر في الدقيق، مشيرة إلى أنه يحتوي على "سكر أكثر من سكر المائدة" بسبب محتواه العالي من جزيئات الجلوكوز.

يجب على النحافين أيضًا توخي الحذر من الفركتوز، الذي يمكن أن يهيج الكبد.

بالنسبة لأولئك الذين يستمتعون بتناول الوجبات الخفيفة على ألواح الفاكهة، اقترحت الدكتورة ليو تبريدها أو تجميدها طوال الليل قبل الاستهلاك.

تقلل هذه العملية من محتوى السكر عن طريق ربط الأميلوبكتين مع نشا آخر يسمى الأميلوز، مما يشكل نشا مقاومًا.

وأشارت إلى أن "النشا المقاوم لن يرفع نسبة السكر في الدم وهو صحي للجسم".

تدعم مجلة منشورة في المكتبة الوطنية للطب هذا الأمر، مشيرة إلى أن النشا المقاوم "له العديد من السمات التي يمكن أن تعزز فقدان الوزن و/أو الحفاظ عليه".

تشمل هذه الفوائد زيادة إطلاق ببتيدات شبع الأمعاء، وتعزيز أكسدة الدهون، وتقليل تخزين الدهون في الخلايا الشحمية (الخلايا التي تخزن الطاقة على شكل دهون)، والحفاظ على كتلة الجسم الخالية من الدهون.

وأوصت الدكتور ليو باختيار الفواكه الكاملة بدلًا من الأطعمة المصنعة التي تحتوي على الفاكهة للحصول على نتائج أفضل لفقدان الوزن.