الإثنين 17 يونيو 2024 الموافق 11 ذو الحجة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

خلايا تقتل السرطان.. اكتشاف جديد بخصوص المرض القاتل

الأربعاء 29/مايو/2024 - 06:30 ص
العلاج المناعي
العلاج المناعي


اكتشف فريق من الباحثين في مجال السرطان، بقيادة جامعة هيوستن، مجموعة فرعية جديدة من الخلايا التائية التي قد تحسن نتائج المرضى الذين يعالجون بعلاجات الخلايا التائية.

العلاج المناعي

العلاج المناعي القائم على الخلايا التائية له قيمة هائلة في مكافحة السرطان، وفي كثير من الأحيان القضاء عليه.

تعمل هذه الاستراتيجية على تنشيط الجهاز المناعي للمريض وهندسة الخلايا التائية الخاصة بالمريض للتعرف على الخلايا السرطانية ومهاجمتها وقتلها، وبهذه الطريقة، تصبح الخلايا التائية الموجودة في الجسم أدوية حية، وفق ما ذكره موقع ميديكال إكسبريس.

في حين أن العلاج المناعي بالخلايا التائية قد أحدث ثورة في علاج السرطان، إلا أنه لا يزال هناك الكثير لنتعلمه.

ولسوء الحظ، لا يستجيب جميع المرضى لهذه العلاجات، لذا فإن الفهم الأفضل لخصائص الخلايا التائية المهندسة ضروري لتحسين الاستجابات السريرية.

تستخدم الدراسة نهج TIMING (الفحص المجهري للتصوير الزمني في شبكات Nanowell) الحاصل على براءة اختراع والذي يطبق الذكاء الاصطناعي البصري لتقييم سلوك الخلية وحركتها وقدرتها على القتل.

وقال المؤلف الأول للدراسة، علي رضوان: "أظهرت نتائجنا أن مجموعة فرعية من الخلايا التائية، التي تحمل اسم الخلايا التائية المتوافقة مع CD8، قادرة على الحركة العالية والقتل التسلسلي، وهي موجودة بشكل فريد في المرضى الذين يعانون من استجابة سريرية".

لاكتشاف الخلايا المتوافقة مع CD8، استخدم الفريق TIMING لتتبع التفاعلات بين الخلايا التائية الفردية والخلايا السرطانية عبر آلاف الخلايا ودمج النتائج مع بيانات تسلسل الحمض النووي الريبي (RNA) للخلية الواحدة.

وأضاف: "يمكن لمستقبلات المستضد الخيميري (CAR) الخلايا التائية المستخدمة لعلاج الأورام الخبيثة في الخلايا البائية تحديد مجموعات فرعية من الخلايا التائية ذات نشاط سريري متفوق، وباستخدام منتجات التسريب للمرضى الذين يعانون من سرطان الغدد الليمفاوية في الخلايا البائية الكبيرة، قمنا بدمج التنميط الوظيفي باستخدام TIMING مع التنميط تحت الخلوي وscRNA -seq لتحديد توقيع خلايا CD8 T متعددة الوظائف (CD8-fit)".

وتاع: "لقد قمنا بتوصيف هذه الخلايا باستخدام تسلسل الحمض النووي الريبي (RNA) لخلية واحدة لتحديد التوقيع الجزيئي المناسب لـ CD8 والذي يمكن استخدامه للتنبؤ بنتائج المريض الدائمة لعلاجات الخلايا التائية والتحقق من صحة النتائج التي توصلنا إليها باستخدام مجموعات بيانات مستقلة".

ووجد الفريق أيضًا أن توقيع CD8 الملائم موجود في الخلايا التائية المصنعة مسبقًا، ويستمر طوليًا في المرضى بعد الحقن، والأهم من ذلك، أنه يرتبط باستجابات سريرية إيجابية طويلة المدى.

ووفقا للباحثين، فمن المحتمل أن هذه الخلايا التائية يمكن أن تحقق فائدة سريرية في أورام أخرى.