الأحد 14 يوليو 2024 الموافق 08 محرم 1446
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

علاجات منزلية للتخلص من حروق الشمس.. جل الصبار بينها

السبت 01/يونيو/2024 - 10:30 م
علاجات منزلية لحروق
علاجات منزلية لحروق الشمس.. أرشيفية


علاجات منزلية لحروق الشمس.. حروق الشمس يمكن أن تحدث لأي شخص حيث يبدأ الجلد بالحرق بمجرد الخروج في الشمس، ولا يؤدي الاسمرار إلى تغميق الوجه فحسب، بل في بعض الأحيان يبدأ ظهور البثور والاحمرار والحرقان.

فيما يلي، نستعرض خمسة علاجات منزلية لحروق الشمس يمكن أن تساعد بشرتك على الشفاء بشكل أسرع، وفق موقع indiatvnews.

علاجات منزلية لحروق الشمس

جل الصبار

الصبار هو علاج شائع لحروق الشمس لأنه يحتوي على خصائص مضادة للالتهابات يمكن أن تساعد في تقليل الاحمرار والتورم المرتبط بحروق الشمس. 

يحتوي الصبار أيضًا على مضادات الأكسدة التي يمكن أن تساعد في إصلاح خلايا الجلد التالفة وتسريع عملية الشفاء. 

لاستخدام الصبار لتخفيف حروق الشمس، ما عليك سوى وضع كمية كبيرة من جل الصبار النقي على المنطقة المصابة، يمكنك إما شراء جل مُجهز مسبقًا أو استخراج الجل مباشرة من نبات الصبار.

علاجات منزلية لحروق الشمس

كمادات باردة

الكمادات الباردة هي وسيلة فعالة أخرى لتهدئة الإحساس بالحرقان الناتج عن حروق الشمس حيث تساعد درجة الحرارة الباردة على انقباض الأوعية الدموية القريبة من سطح الجلد، مما قد يقلل الاحمرار والألم. 

لعمل كمادة باردة، قم بنقع قطعة قماش نظيفة في الماء البارد ثم اضغط عليها بلطف على المنطقة المصابة بحروق الشمس، ويمكنك أيضًا إضافة بضع قطرات من زيت اللافندر أو زيت النعناع العطري إلى الماء للحصول على فوائد مهدئة إضافية.

خل حمض التفاح

يُعرف خل التفاح بقدرته على موازنة مستويات الحموضة في الجلد، مما يجعله علاجًا فعالًا لحروق الشمس، ويمكن أن يساعد أيضًا في تقليل الالتهاب وتعزيز شفاء خلايا الجلد التالفة.

لاستخدام خل التفاح لتخفيف حروق الشمس، قم بخلط أجزاء متساوية من الماء وخل التفاح وضعها على المنطقة المصابة باستخدام كرة قطنية أو قطعة قماش.

قد تشعر بإحساس لاذع طفيف، لكن هذا يجب أن يهدأ بسرعة، اترك المحلول لمدة 10 دقائق تقريبًا قبل شطفه بالماء البارد.

علاجات منزلية لحروق الشمس.. أرشيفية

الترطيب

غالبًا ما يصبح الجلد المصاب بحروق الشمس جافًا، لذلك من الضروري تعويض السوائل المفقودة عن طريق شرب الكثير من الماء لن يساعد ذلك بشرتك على الشفاء بشكل أسرع فحسب، بل يمكنه أيضًا منع حدوث المزيد من الضرر. 

يوصى بشرب ما لا يقل عن ثمانية أكواب من الماء يوميًا، ولكن قد تحتاج إلى المزيد إذا كنت تعاني من حروق الشمس الشديدة.