الخميس 25 يوليو 2024 الموافق 19 محرم 1446
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

ما هو علاج ضربة الشمس للأطفال؟.. أخصائي يجيب

الأربعاء 26/يونيو/2024 - 05:00 م
ما هو علاج ضربة الشمس
ما هو علاج ضربة الشمس للأطفال؟


ما هو علاج ضربة الشمس للأطفال؟.. يتعرض الكثير من الأطفال للإصابة بضربة الشمس خلال فصل الصيف، ًلاسيما عند قضاء وقتًا طويلًا تحت أشعة الشمس دون استعمال كريم واقٍ من أشعة الشمس أو عدم شرب كمية كافية من المياه؛ لذا سنتعرف خلال السطور القادمة على ما هو علاج ضربة الشمس للأطفال؟.

ما هو علاج ضربة الشمس للأطفال؟

ولمن يرغب في معرفة إجابة سؤال  ما هو علاج ضربة الشمس للأطفال؟، يذكر الدكتور غيث بشير علوان، اخصائي طب الاطفال وحديثي الولادة والخدج، أن علاج ضربة الشمس للأطفال عادة ما يستهدف  تبريد الجسم؛ من أجل  خفض درجة حرارة جسمه إلى درجة الحرارة الطبيعية ؛ من أجل منع حدوث أى ضرر أو تقليل الضرر الذي يحدث للدماغ والأعضاء الداخلية، مشيرا إلى أن الطبيب قد يلجأ لاتباع أحد طرق العلاج التالية:

غمر الطفل في الماء البارد

يعد غمر الطفل في الماء البارد من أكثر الطرق فعاليةً في تبريد جسمه، إذ انه عند غمر الطفل في الماء سريعُا يُقل خطر تعرضه لتلف الأعضاء والوفاة.

استخدام تقنيات التبريد بالتبخير

وفي بعض الأ حيان قد يلجأ الطبيب لاستخدام تقنيات التبريد بالتبخير إذالم يمكنه اتباع طريقة الغمر بالماء، فتقنية التبريد بالتبخير تتم من خلال رش الماء على جسم الطفل وتوجيه مروحة إليه؛ حتى يتبخر الماءومن ثم يبرد الجسم.

أكياس الثلج وبطانيات التبريد

وفي بعض الحالات يقوم الطبيب المعالج بلف الطفل ببطانيات خاصة ووضع أكياس الثلج على الفخذين وأيضًا الرقبة وكذلك الظهر فضلًا عن الإبطين.

طفل مصاب بضربة شمس

متى تظهر أعراض ضربة الشمس عند الأطفال؟

وبخصوص إجابة سؤال متى تظهر أعراض ضربة الشمس عند الأطفال؟، يشير أخصائي طب الاطفال وحديثي الولادة، إلى أنه  قبل أن تبدأ أعراض ضربة الشمس بالظهور، تظهر أعراض أمراض الحرارة الخفيفة، مثل التشنجات الحرارية وأيضًا الإنهاك الحراري، التي تحدث عادة عقب اللعب أو ممارسة الرياضة، ويُصاب الطفل كذلك بالتجفاف نتيجة فقدان السوائل والأملاح بسبب التعرق، موضحًا أنه من أبرز أعراض ضربة الشمس للأطفال والرضع ما يلي:

  • ارتفاع درجة الحرارة لأعلى  من 40 درجة مئوية.
  • كما يُلاحظ أن الجلد يكون أحمر اللون وساخنًا وجافًا أو ربما يكون رطبًا.
  • مع المعاناة من تشوش الذهن والارتباك.
  • فضلًا عن تسارع النبض والتنفس.
  • بالإضافة إلى الشعور بالضعف والدوار.
  • مع عدم التعرق.
  • واحتمالية فقدان الطفل للوعي.
  • والشعور بالغثيان والتقيء.
  • والتعرض للإسهال.
  • وأخيرًا، الشعور بصداع شديد.

جدير بالذكر ان جميع الأطفال قد يتعرضون لضربة الشمس، ولكن تزداد فرض تعرض الطفل للإصابة بضربة الشمس إذا كان يُعاني من السمنة أو حروق الشمس، فضلا عن أن تناول بعض الأدوية قد يزيد من خطورة التعرض لضربة شمس.