الأحد 14 يوليو 2024 الموافق 08 محرم 1446
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

تسجيل 250 ألف حالة سكتة دماغية في مصر سنويا.. محاذير بشأن هذا الأمر

الأربعاء 26/يونيو/2024 - 04:18 م
مضاعفات السكتة الدماغية
مضاعفات السكتة الدماغية


مضاعفات السكتة الدماغية.. جاء إعلان الدكتور أحمد البسيوني مدير وحدة السكتة الدماغية بمستشفيات جامعة عين شمس، بإن إجمالي الإصابات السنوية للسكتة الدماغية، يقترب من حوالى 250 ألف حالة فى مصر، ليفتح الحديث عن ما هى السكتة الدماغية؟ وما تأثيراتها على الشخص المصاب بها او مضاعفاتها.

مضاعفات السكتة الدماغية

تحدث السكتة الدماغية حينما يقل تدفق الدم إلى جزء من المخ أو عن المخ كله، ما يسبب نقصا فى الأكسجين والعناصر الغذائية التى تصل المخ ويؤدي هذا إلى موت خلايا المخ خلال دقائق معدودة، وبالتالى حدوث مضاعفات السكتة الدماغية إذا لم يكن هناك تدخلا طبيا سريعا، وعن المضاعفات فإن المدة التي يبقى فيها الدماغ بدون أكسجين وغذاء تؤثر جدًا في النتائج والمضاعفات بعد إنقاذ حياة المريض، وتحدث أيضًا مضاعفات في وظيفة المنطقة المتضررة من نقص التروية، ومن المضاعفات التي يمكن أن تحدث ما يلي:

تحدث السكتة الدماغية حينما يقل تدفق الدم إلى جزء من المخ أو عن المخ كله

الشلل في جزء واحد من الجسم أو فقدان القدرة على التحكم في مجموعة عضلات في الجسم، مثلًا فقدان القدرة على التحكم بعضلات جزء من الوجه أو عضلات الذراع، ويمكن للعلاج الطبيعي أن يساعد المريض على تخطّي هذه المشكلة للقيام بالأنشطة الحيوية للحياة كالمشي وتناول الطعام. 

صعوبة في التكلّم أو البلع أو الفهم، يمكن الاستعانة بمعالجي كلام ولغة للمساعدة في هذه الحالة. 

مشاكل نفسية، إذ يمكن للشخص الذي أُصيب بجلطة دماغيّة أن يتأثر نفسيًّا من هذه الحادثة ويمكن أن يُصاب بالاكتئاب أيضًا. 

تكرر الجلطة الدماغيّة.

أنواع السكتة الدماغية؟

وعن أنواع السكتة الدماغية فهى كالتالى:

السكتة الدماغية الإقفارية 

والسكتة الدماغية الإقفارية تتصف بنقص التروية الدموية وتحدث بسبب انسداد شريان بالمخ، ويشكل هذا النوع النسبة الأكبر والأكثر شيوعًا من السكتات الدماغية.

السكتة الدماغية النزفية

وتحدث السكتة الدماغية النزفيةبسبب ضعف بأحد شرايين المخ، ما يؤدي إلى انفجاره، وبالتالى يحدث نزيف، ويعد مرض ارتفاع ضغط الدم السبب الرئيسى وراء هذا النوع من الجلطات.

السكتة الدماغية الخفيفة 

وهناك السكتة الدماغية الخفيفة أو الجلطة الدماغية العابرة، وهى عبارة عن جلطة مؤقتة فى أحد شرايين المخ، وتعد إنذارًا يجب التعامل معه بحرص، وذلك لأن حدوثها يعتبر مؤشرًا لحدوث جلطات شديدة فيما بعد، وقد تستمر السكتة الدماغية العابرة لفترة زمنية قصيرة  لا تزيد عن 5 دقائق، ولذلك لا تتسبب فى حدوث مضاعفات، فهى غالبا ما تذوب أو تتحرك من مكانها من تلقاء نفسها.