الخميس 25 يوليو 2024 الموافق 19 محرم 1446
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

أسباب الإصابة بعرق النسا.. واحذري هذه الأعراض تستلزم استشارة الطبيب

الأربعاء 03/يوليو/2024 - 08:30 م
عرق النسا.. أرشيفية
عرق النسا.. أرشيفية


قالت الدكتورة دعاء صلاح عطا، أستاذ واستشاري أول الروماتيزم وأمراض المفاصل والمناعة، إن عرق النسا من الأمراض المنتشرة والتي يعاني منها كثير من الأشخاص سواء من النساء أو الرجال، مما يدفعنا إلى التحدث عن أسباب الإصابة وطرق العلاج.

وأضافت: عرق النسا هو مصطلح يطلق على أي نوع من أنواع الألم الناجم عن التهاب العصب الوركي أو وجود ضغط عليه.

أسباب الإصابة بعرق النسا

وأوضحت استشاري أول الروماتيزم، أنه في معظم حالات داء عرق النسا يكون السبب هو انزلاقٌ غضروفي عند إحدى فقرات العمود الفقري، والذي يحدث غالبًا مع التقدّم في السن.

واستكملت، أنه غالبًا ما يحدث الشعور بألم داء عرق النسا في منطقتي الأرداف والساقين ويستمر لعدة أسابيع ثم ينتهي بشكل تلقائي، إلا في بعض الحالات التي قد يحدث استمرار للألم معها لسنة أو أكثر.

الأسباب الأقل انتشارًا للإصابة بالمرض:

  • ضيق العمود الفقري (Spinal Stenosis)
  • الانزلاق الفقري في العامود الفقري (Spondylolisthesis)
  • التهاب العمود الفقري أو إصابته
  • تكون ورم داخل العمود الفقري
  • متلازمة ذيل الفرس (Cauda Equina Syndrome)

أعراض الإصابة بعرق النساء

ذكرت الدكتورة دعاء صلاح، أن عند الضغط على العصب الوركي أو حدث له التهاب يسبب:

  • الإحساس بالألم
  • الإحساس بخدر في المنطقة
  • الإحساس بالوخز من منطقة أسفل الظهر وحتى أصابع القدم
  • ضعف عضلات الساق أو العضلات التي تحرك القدم والكاحل

وأشارت دعاء صلاح، إلى أن قوة الألم تتراوح من كونها معتدلة إلى مؤلمة جدًّا، كما يشتد أثناء العطاس والسعال أو الجلوس لفترة طويلة من الزمن، وبالرغم من أن كثيرًا من المصابين بداء عرق النسا يعانون من ألام الظهر، إلا أنه عادة ما تقتصر الآلام المصاحبة لداء عرق النسا على الأرداف والساقين.

معظم المصابين يتعافون تمامًا من داء عرق النسا وغالبًا دون علاج، إلا أنه قد يتسبب في تلف دائم للأعصاب.

متى يجب استشارة الطبيب؟

وأكدت دعاء صلاح، على ضرورة زيارة الطبيب المختص في حالة ظهور إحدى الأعراض التالية: 

  • فقدان الإحساس في الساق التي أصيبت.
  • ضعف الساق المتضررة.
  • فقدان وظيفة الأمعاء أو المثانة.