السبت 20 يوليو 2024 الموافق 14 محرم 1446
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

هل تشعر بالنعاس دائمًا؟.. 5 أسباب محتملة لذلك

الأحد 07/يوليو/2024 - 08:00 ص
الشعور بالنعاس..
الشعور بالنعاس.. أرشيفية


يمكن أن يكون الشعور بـ النعاس الدائم أكثر من مجرد نتيجة لإرهاق منتصف الليل؛ قد يشير ذلك إلى مشكلات أساسية أعمق تؤثر على مستويات الطاقة اليومية ونوعية الحياة بشكل عام.

إن فهم الأسباب الجذرية وراء النعاس المستمر أمر بالغ الأهمية لإيجاد حلول فعالة لاستعادة الحيوية واليقظة. 

بدءًا من عادات نمط الحياة وحتى المخاوف الصحية المحتملة، فإن اكتشاف سبب شعورك بالنعاس يمكن أن يؤدي إلى استراتيجيات مستهدفة تعزز النوم بشكل أفضل وتحسين الأداء أثناء النهار.

أسباب الشعور بالنعاس:

عادات النوم السيئة

يؤدي عدم انتظام مواعيد النوم إلى تعطيل الساعة الداخلية لجسمك، مما يؤثر على قدرتك على النوم والاستيقاظ منتعشًا، عدم الحصول على قسط كافٍ من النوم أو عدم انتظام أنماط النوم يمكن أن يؤدي إلى التعب المزمن والنعاس أثناء النهار.

الشعور بالنعاس الدائم.. أرشيفية

اضطرابات النوم

حالات مثل الأرق تجعل من الصعب النوم أو الاستمرار فيه، مما يقلل من جودة النوم بشكل عام، يسبب انقطاع التنفس أثناء النوم انقطاعًا قصيرًا في التنفس أثناء النوم، مما يؤدي إلى فترات راحة متقطعة والنعاس المفرط أثناء النهار. 

تسبب متلازمة تململ الساقين أحاسيس غير مريحة في الساقين، مما يجعل من الصعب الاسترخاء والنوم.

التوتر والقلق

يمكن أن يؤدي التوتر والقلق المستمر إلى زيادة مستويات الإثارة، مما يجعل من الصعب الاسترخاء والنوم، يمكن للأفكار والمخاوف المتسارعة أن تبقي عقلك نشطًا أثناء الليل، مما يعطل أنماط النوم ويؤدي إلى التعب والإرهاق أثناء النهار.

سوء النظام الغذائي والتغذية

إن اتباع نظام غذائي غني بالسكريات المكررة والأطعمة المصنعة يمكن أن يسبب تقلبات في مستويات السكر في الدم، مما يؤدي إلى انهيار الطاقة والتعب، يمكن أن يساهم الجفاف أيضًا في الشعور بالتعب والخمول طوال اليوم.

الظروف الصحية الأساسية

حالات مثل اضطرابات الغدة الدرقية يمكن أن تؤثر على مستويات التمثيل الغذائي والطاقة. فقر الدم يقلل من قدرة الدم على حمل الأكسجين، مما يؤدي إلى التعب. 

تسبب متلازمة التعب المزمن تعبًا مستمرًا وغير مبرر، ولا يتحسن مع الراحة، مما يؤثر على الأداء اليومي ونوعية الحياة.