السبت 20 يوليو 2024 الموافق 14 محرم 1446
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

متى يبدأ الطفل دخول الحمام؟.. نصائح مهمة اعرفيها

الثلاثاء 09/يوليو/2024 - 05:00 ص
متى يبدأ الطفل دخول
متى يبدأ الطفل دخول الحمام؟


متى يبدأ الطفل دخول الحمام؟.. سؤال هام يشغل بال الكثير من الآباء والأمهات من أجل معرفة المناسب لتعليم الطفل الحمام  دخول المرحاض بدلا من استخدام البوتي أو القصرية والحفاضات، فهيا نتعرف خلال السطور التالية على متى يبدأ الطفل دخول الحمام؟.

متى يبدأ الطفل دخول الحمام؟

ولمن يرغب في معرفة إجابة سؤال متى يبدأ الطفل دخول الحمام؟، تؤكد الأستاذة سالمة ياقه، المعالجة النفسية وتعديل سلوك الأطفال، أن الأطفال عادة ما يختلفون فيما بينهم بخصوص العمر المناسب لدخول الحمام؛ إذ تعتمد إمكانية تعليم الطفل دخول الحمام ونجاح تدريبه استخدام المرحاض على مدى تطوره البدني والنمائي والسلوكي، وليس على العمر فقط، فالموضوع يحتاج لوقت، منوهة بأنه يمكن أن نبدأ في تدريب الطفل على ذلك من عمر سنة ونصف حتى عمر 3 سنوات.

جدير بالذكر أنه عادة ما يبدأ الأطفال الاستغناء عن استعمال الحفاضات ودخول الحمام من سن عامين إلى ثلاثة أعوام، ولكن تدريب الطفل وتعويده يحتاج مدة تتراوح ما بين 3 ـ 6 أشهر.

كيف تعلم طفلك على دخول الحمام؟

وبخصوص إجابة سؤال كيف تعلم طفلك على دخول الحمام؟، تقدم الأستاذة سالمة ياقه بعض النصائح عند تعليم الطفل دخول الحمام، والتي تتضمن ما يلي:

  • بعض الأمهات والآباء يضغطون على أطفالهم لدخول الحمام، والبعض الآخر يلجأ للتعنيف الجسدي أو اللفظي، ولكن هذا التعنيف لا يفيد، فالخطأ ليس في الطفل، ولكن في الطريقة التي  تتبع في التعامل معه.
  • يجب عدم مقارنة الطفل بغيره من أطفال العائلة، فيما يخص توقيت دخول الحمام، فيجب على الأم أن تبتعد عن المقارنات، فلكل طفل وقت يناسبه يبدأ خلاله دخول الحمام، وعادة ما تكون الفتيات هن الفئات الأكثر استعدادًا لدخول الحمام عن الذكور.
طفلة تجلس على المرحاض
  • ويفضل أن نتعامل مع الطفل باعتباره طفل وليس شخصًا بالغًا، فنتحدث معه عن البول والبراز بأسماء ليست علمية ولكن بأسماء سهلة عليه.
  • ويجب عدم الإلحاح على الطفل لاستخدام المرحاض؛ إذ يجعله ذلك يعند ويرفض الدخول؛ إذ يرغب بعض  الآباء والأمهات في توفير ثمن الحفاضات والبعض الآخر يرى أن الطفل قد كبر، فيقررون الضغط عليه، ولكن هذا يؤخر من تدريب الطفل على دخول الحمام.