الأحد 21 يوليو 2024 الموافق 15 محرم 1446
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

هل تشعر بالقلق؟.. أعراض تساعدك على التعرف في الوقت المناسب

الخميس 11/يوليو/2024 - 04:28 ص
القلق.. أرشيفية
القلق.. أرشيفية


حالة القلق أو نوبات الهلع تجعل المرء في بعض الأحيان يشعر بالقلق، يعتبره بعض الناس علامة على نوبة قلبية، في حين أن الناس في كثير من الأحيان لا يدركون هذه الحالة. 

على الرغم من أن نوبة القلق ليست حالة خطيرة أو تسبب الذعر فإنه يجب معرفة أسبابها، يمكن أن يكون هناك أسباب كثيرة للقلق. 

التوتر عدم القدرة على قول أي شيء، عدم القدرة على التعبير عن مشاعرك بشكل علني، الإفراط في التفكير، عبء العمل أو المسؤوليات المتزايدة يمكن أن يكون أيضًا سببًا لذلك. 

إذا كنت تعرف الأسباب الصحيحة، فيمكنك تجنب تلك المواقف أو إصلاحها، دعونا نعرف ما هي أسباب وأعراض القلق.

في كثير من الأحيان يعاني الناس من اضطراب القلق، لكنهم لا يعرفون ما هو المرض، إذا لم يتم علاج القلق، فإنه يمكن أن يصبح خطيرا على المدى الطويل. 

يمكن أن يدفعك القلق المتزايد نحو الاكتئاب، لذلك يجب أن نعرف ما هي أعراض القلق وكيف يمكن تجنبها، وفيما يلي يستعرض "صحة 24" هذه المعلومات وفق الدكتور بهوميش تياجي، أستاذ قسم الطب الباطني.

أعراض القلق

  • الشعور بالقلق والعصبية
  • صعوبة في التنفس
  • النعاس والدوخة
  • مشاكل في الجهاز الهضمي والغثيان
  • الضعف والتعرق الزائد
  • برودة أو خدر في اليدين والقدمي
  • زيادة مفاجئة في ضربات القلب
  • عدم الاهتمام بالعمل

ما هي أسباب القلق؟

على الرغم من أن كل شخص يمكن أن يكون لديه أسباب مختلفة للقلق، عليك أن تحدد متى وتحت أي ظروف يتفاقم الوضع، متى تشعر أن قلقك يزداد؟ وبصرف النظر عن هذا، يمكن أن تكون هذه هي الأسباب الرئيسية:

التوتر: يمكن أن تكون العديد من الأحداث أو المواقف العصيبة في حياتك سببًا للقلق، مثل التوتر العائلي، مشاكل في العلاقة، توتر العمل أو أي سبب آخر يزيد من التوتر لديك. يمكن أن يكون ذلك سببا للقلق.

المرض: في كثير من الأحيان ينزعج الناس من بعض الأمراض ويشعرون بالقلق بشأن علاجها، هذا يمكن أن يكون سبب القلق، قد تكون قلقًا بشأن صحة طفلك أو صحتك.

الاختناق: في كثير من الأحيان لا تتمكن من التعبير عن مشاعرك وتشعر بالاختناق من الداخل، هذا يمكن أن يسبب لك الشعور بالقلق، عندما تكون غير قادر على التعبير عن مشاعرك بصراحة لأي شخص، فإن ذلك يزيد من التوتر الذي يمكن أن يسبب القلق.

الصدمة: في بعض الأحيان قد يؤدي الحدث المؤلم أو الصدمة إلى القلق حيث يزداد لدى هؤلاء الأشخاص تدريجيًا خطر الإصابة باضطرابات القلق.

كيفية علاج القلق؟

أفضل طريقة لتقليل القلق هي مشاركة مشاعرك مع شخص ما، ولذلك تحدث بصراحة ولا تضع الأمور في ذهنك، إذا كانت الحالة خطيرة يمكنك الحصول على علاج لاضطراب القلق من خلال العلاج النفسي والعلاج السلوكي المعرفي.