الإثنين 22 يوليو 2024 الموافق 16 محرم 1446
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

هل يمكن علاج الإمساك بالتمر؟.. فوائد كثيرة وتحذير لمرضى السكر

الإثنين 04/يوليو/2022 - 06:32 م
علاج الإمساك بالتمر
علاج الإمساك بالتمر


علاج الإمساك بالتمر.. هل تساءلت يوما عن مدى إمكانية علاج الإمساك بالتمر؟ إن كنت من بين من يبحثون عن العلاقة بين التمر والإمساك وعن حقيقة علاج الإمساك بالتمر، فهذا ما سيتم تناوله تفصيلا في هذه الموضوع.

فـ علاج الإمساك بالتمر يكون بفضل غناه بالعناصر الغذائية المهمة، فهو يحتوي على الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة، كما أنه غني بالألياف اللازمة لتحسين وظائف الجهاز الهضمي وتنظيم حركة الأمعاء وتسريع مرور الطعام عبر السبيل الهضمي وعلاج الإمساك.

فيما يلي من سطور، يستعرض «طب 24» لمتابعيه كيفية علاج الإمساك بالتمر:

الإمساك

قبل أن نتناول علاج الإمساك بالتمر، نستعرض أولا ما هو الإمساك وكيف يحدث.

الإمساك هو حالة مرضية شائعة تصيب الجهاز الهضمي، ويمكن أن يصيب الرجال والنساء لكنه أكثر شيوعا لدى النساء، كما يمكن أن يصيب مختلف الفئات العمرية.

ويتم تشخيص الإنسان على أنه مصاب بالإمساك إذا ما أصبح عاجزا عن التخلص من فضلاته بالتبرز، أو أن يتبرز على فترات متباعدة كل 3 أيام أو إجمالا أقل من 3 مرات في الأسبوع الواحد.

وعندما يصاب الشخص بالإمساك، فإن فضلاته تكون جافة وصلبة، يصعب مرورها عبر الأمعاء، كما أن الفضلات التي تصل إلى المستقيم يتم اختزانها وحصرها بسبب تكتلها وعدم قدرة المصاب بالإمساك على الدفع بها من فتحة الشرج والتخلص منها خارج الجسم.

أسباب الإصابة بالإمساك

هناك أسباب كثيرة للإصابة بالإمساك، منها ما يتعلق بأسباب صحية ومنها ما يتعلق بعوامل أخرى كالتقدم في العمر أو تناول بعض الأدوية المسببة للإمساك.

فعندما يتقدم الإنسان في العمر يكون معرضا للإصابة بالإمساك بسبب اتساع المستقيم، وزيادة مساحة تخزين البراز، وهو ما يجعل الشعور بالحاجة إلى التغوط أقل مما هو معتاد، ويكون ذلك على فتات متباعدة.

كما أن تناول بعض الأدوية أو المعاناة من بعض الأمراض يمكن أن يزيد من فرص الإصابة بالإمساك.

وتلعب اضطرابات الجهاز الهضمي لدى البالغين والصغار دورا مهما في الإصابة بالإمساك، كما تحدد الحالة النفسية ذلك، فتؤثر على وظائف الأمعاء وعلى حركتها بشكل طبيعي، مسببة الإمساك.

وهناك أسباب أخرى تتعلق بقلة النشاط البدني اللازم لتحفيز الأمعاء للتخلص من الفضلات، والدفع بها للمرور بشكل سريع عبر السبيل الهضمي حتى تصل إلى المستقيم ثم يتم إخراجها عبر فتحة الشرج.

علاج الإمساك بالتمر

علاج الإمساك بالتمر من بين أهم الطرق الطبيعية لعلاج الإمساك، والتي تعتمد في الأساس على تناول الأعشاب أو الأطعمة والفواكه والخضروات الغنية بالعناصر اللازمة لتنظيم حركة الأمعاء وتسهيل عملية الهضم والإخراج.

لكن وقبل أن نتحدث عن كيفية علاج الإمساك بالتمر، يتساءل البعض هل من علاقة بين الإمساك والتمر؟

وللجواب على ذلك نقول إن التمر يحتوي على نسبة جيدة من الألياف الغذائية التي تساعد في تنظيم حركة الأمعاء، وزيادة حجم ووزن البراز مما يحفز الأمعاء على الحركة والدفع بتلك الفضلات حتى يتم التخلص منها.

كيفية علاج الإمساك بالتمر

إن علاج الإمساك بالتمر يمكن أن يكون من خلال تناوله بأي شكل كان، فالفائدة تتحقق بالحصول عليه عن طريق تناول ثمرته أو مع الماء واللبن، لكن لا ينبغي الإفراط في تناوله لمرضى السكر إذ يحتوي التمر على نسبة عالية من السكريات تعم على زيادة نسبة السكر في الدم غذا ما تم تناول التمر بشكل غير معتدل، وقد يعاني بعض الأشخاص من حساسية تجاه التمر، فهؤلاء ينبغي عليهم عدم تناوله، كما أنه كغيره من الألياف إذا ما تم تناول كميات كبيرة منها بشكل مفاجئ فهذا يعني حدوث مشكلات في الجهاز الهضمي مثل الإمساك والانتفاخات.

فوائد علاج الإمساك بالتمر

لـ علاج الإمساك بالتمر فوائد عدة، إذ إنه من الممكن أن يغني بعض الأشخاص عن تناول الأدوية لفترات طويلة، وبالتالي فهو يجنبهم التعرض لآثارها الجانبية

وتساعد الألياف الموجودة بالتمر في تنظيم حركة الأمعاء، وزيادة حجم ووزن البراز، وتطريته وتليينه، إلى انب تسريع مرور الفضلات عبر الأمعاء وصولا إلى المستقيم وخروجا من فتحة الشرج، وبالتالي علاج الإمساك.

وقد أثبتت بعض الدراسات أن تناول 7 تمرات يوميا لمدة 21 يوما تزيد من حكة الأمعاء وتحسن وظائف الجهاز الهضمي.