الإثنين 22 يوليو 2024 الموافق 16 محرم 1446
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

أسباب الصداع الشديد.. أخطرها الجلطات ونزيف المخ

الأربعاء 08/يونيو/2022 - 01:09 م
أسباب الصداع الشديد
أسباب الصداع الشديد


أسباب الصداع الشديد.. هذا ما يثير تساؤلات الكثير من الناس، ممن يشعرون بنوبات من الصداع الشديد، التي تصيبهم بين الحين والآخر، ويكون بعضها مفاجئا ودون مقدمات.

فـ أسباب الصداع الشديد متعددة ومختلفة، تؤدي جميعها في النهاية إلى الإصابة بآلام شديدة وغير محتملة، يجب ان تسترعي انتباه المرضى وذويهم، وتتطلب ضرورة العرض على الأطباء، ومقدمي الرعاية الصحية والخدمات الطبية في العيادات أو المستشفيات، حتى يمكنهم التدخل في الوقت المناسب وبشكل عاجل للتعامل بشكل صحيح مع أسباب الصداع الشديد، التي قد يكون بعضها ناتجا عن الإصابة بمرض خطير من الممكن أن يؤدي إلى الوفاة.

ولأن أسباب الصداع الشديد أمر مهم للجميع أن يعرفه، حتى يمكن تجنبها وبالتالي تجنب نوبات هذا النوع من الصداع الذي تكون آلامه غير محتملة، يستعرض «طب 24» فيما يلي من سطور أسباب الصداع الشديد وطرق التخلص منها.

الصداع

كما قلنا يهدف موضوعنا هذا إلى استعراض أسباب الصداع الشديد، حتى يمكن للأشخاص تجنبها، وتجنب التعرض بين الحين والآخر لنوبات الصداع الشديد، لكن وقبل الشروع في هذا نبدأ أولا باستعراض ورصد بعض المعلومات عن الصداع بشكل عام.

يعتبر الصداع «Headache» أكثر أنواع الألم شيوعا بين الناس، وأكثر المشكلات الصحية شيوعا بين الكثير منا، ويمكن تعريفه على انه ألم في الرأس، ينشأ في الدماغ في فروة الرأس أو الرقبة، ويمكن أن يحدث بشكل مفاجئ، أو تدريجيا، فيبدأ بإحساس الشخص بالخفقان ثم ألم نابض يزداد مع مرور الوقت.

قد يحدث الصداع في الرأس بالكامل، وقد يحدث في أحد جانبي الرأس، مكونا ما يطلق عليه الصداع النصفي الأيمن، إن كان الصداع في الجزء الايمن من الرأس، أو الصداع النصفي اأيسر إن كان الصداع في الجزء الأيسر من الرأس، ومن الممكن أيضا أن يتمركز الصداع في نقطة معينة من الرأس في بادئ الأمر، ثم ينتقل من تلك النقطة وينتشر في كل الرأس.

أنواع الصداع

للصداع أنواع عدة، ويمكن أن تختلف أسباب الصداع الشديد من نوع لآخر، لذلك وقبل أن نستعرض أسباب الصداع الشديد نرصد لكم أنواع الصداع.

بشكل عام، يمكن تقيم أنواع الصداع إلى قسمين هما الصداع الأولي، والصداع الثانوي، ويندرج تحت كل نوع منهما 4 أنواع من الصداع، على النحو التالي:

- الصداع الأولي «Primary Headaches»:

يشمل 4 من انواع الصداع هي:

الصداع النصفي «Migraines headache».

صداع التوتر «Tension headache».

الصداع العنقودي «Cluster headache».

صداع النوم «Hypnic headaches».

- الصداع الثانوي «Secondary Headaches»:

يشمل 4 من أنواع الصداع هي:

الصداع المرتد «Rebound Headache».

صداع الرعد «Thunderclap headaches».

صداع الجيوب الأنفية «Sinus headaches».

الصداع المرتبط بالكافيين «Caffeine-related headaches».

أسباب الصداع الشديد

التعرف على أسباب الصداع الشديد أمر ضروري وخطوة مهمة في علاج الصداع، لأننا كما أكدنا أن شدة الصداع تختلف باختلاف السبب، لذا فمن الضروري أن نرصد أسباب الصداع الشديد.

ومن أبرز أسباب الصداع الشديد وأكثرها شيوعا بين الناس ما يلي:

- ارتفاع ضغط الدم:

من أسباب الصداع الشديد ارتفاع ضغط الدم، لأنه يتسبب في حدوث ىلام شديدة في أحد جانبي الرأس أو في الرأس بالكامل، ومن هنا تأتي اهمية الحفاظ على معدلات الضغط ومتابعتها بشكل دوري، خصوصا لدى مرضى الضغط المزمن.

- الجلطات والسكتة الدماغية:

من بين أسباب الصداع الشديد الخطيرة، الإصابة بالجلطات أو السكتة الدماغية، عندها يشعر الشخص المصاب بصداع شديد لا يمكن تحمله، ويجب عندئذ طلب الرعاية الطبية من الأطباء حتى يمكن تدارك الموقف والتعامل مع الأمر سريعا.

- نزيف المخ:

من أسباب الصداع الشديد أيضا الإصابة بنزيف في المخ، فهذا الأمر يكون خطيرا، ويحتاج إلى المستشفى للتعامل مع الحالة بشكل فوري وسريع.

- التهابات الجيوب الأنفية:

أسباب الصداع الشديد تشمل أيضا التهابات الجيوب الأنفية، التي تخلف ألما شديدا في المنطقة خلف العينين والجبين وعظام الخد.

- الارتجاج:

تشمل أسباب الصداع الشديد أيضا الارتجاج، ويحدث هذا عندما تتعرض الرأس لصدمة مباشرة كما هو الحال في الحوادث أو عند الوقوع واصطدام الدماغ بالأرض بشكل عنيف.

- المياه الزرقاء أو الجلوكوما «Glaucoma»:

تعتبر الجلوكوما من أسباب الصداع الشديد، إذ إنها عادة ما تشير إلى ارتفاع في الضغط داخل العين، وقد يصل الأمر في بعض الأحيان إلى الإصابة بالعمى.

- القلق والتوتر:

فالقلق والتوتر من أسباب الصداع الشديد، نظرا لأن الجسم يقوم بغفراز بعض المواد الكيميائية التي تعمل على شد العضلات وتؤثر على تدفق الدم، مما يعمل على تحفيز الإصابة بالصداع الشديد.

- الإجهاد:

أسباب الصداع الشديد مختلفة كما قلنا، ومنها الإجهاد، إذ إن إجهاد الجسم دون تناول ما يكفيه من الراحة يمكن ان يتسبب في الإصابة بالصداع الشديد.

- اضطرابات النوم:

اضطرابات النوم من أسباب الصداع الشديد، ومن هنا تأتي أهمية ضبط الساعة البيولوجية للجسم، المسؤولة عن تنظيم مواعيد النوم والاستيقاظ، والأإيقاء ليها وفق الفطرة التي خلقنا الله عليها، بحيث يستيقظ الإنسان نهارا وينام ليلا، وليس العكس كما يفعل البعض.

- تناول بعض الأطعمة:

من أسباب الصداع الشديد تناول بعض الأطعمة، فمثلا إن كان الإنسان يعاني من ارتفاع في ضغط الدم فلا يمكنه عندئذ تناول بعض الأطعمة التي تؤدي غلى مزيد من الارتفاع في ضغط الدم، مما يؤدي إلى الإصابة بالصداع الشديد، كما أن تناول الأطعمة المعلبة التي تحتوي على مواد حافظة، واللحوم المصنعة، يمكنه أن يكون سببا من أسباب الصداع الشديد.

- تناول المشروبات الكحولية:

من أسباب الصداع الشديد قيام البعض بتناول المشروبات الكحولية، التي تحتوي على مادة كيميائية تحفز اتساع الأوعية الدموية تسمى الإيثانول «Ethanol»، مما يحفز الإصابة بالصداع الشديد

- التهابات الأذن الوسطى:

تعد التهابت الأذن الوسطى من أسباب الصداع الشديد، لذا فعند الشعور بالصداع تتجه أنظار بعض الأطباء للكشف على الأذن والتأكد من سلامتها.

- أمراض الفم والأسنان:

من أسباب الصداع الشديد أمراض الفم والأسنان، وخصوصا تسوس الأسنان.

- الإفراط في تناول الكافيين:

واحد من أسباب الصداع الشديد الإفراط في تناول الأطعمة والمشروبات الغنية بالكافيين، مثل الشاي والقهوة والشوكولاتة.

- التدخين:

يعتبر التدخين واحدا من أسباب الصداع الشديد، إلى جانب أضراره الأخرى التي تدم أجهزة الجسم بالكامل، وتؤدي في النهاية إلى الوفاة.

- الجلوس أمام الشاشات لفترات طويلة:

من أسباب الصداع الشديد الجلوس أمام شاشات التلفزيون أو الكمبيوتر أو الهواتف المحمولة لفترات طويلة، لذا ينصح بالاعتدال في ذلك، وعدم التعرض للشاشات طوال الوقت.