الإثنين 22 يوليو 2024 الموافق 16 محرم 1446
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

علاج السكر عند الحامل.. احرصي على مراقبة قياس السكر يوميا

السبت 02/يوليو/2022 - 08:45 م
علاج السكر عند الحامل
علاج السكر عند الحامل


كثيرا ما تترد التساؤلات عبر محرك البحث الشهير "جوجل" ومواقع التواصل الاجتماعي عن علاج السكر عند الحامل، فإذا كانتِ السيدة الحامل عرَّضة لمستوى متوسط من خطورة الإصابة بسكر الحمل، فعليها أن تقوم بفحص مستوى السكر في الدم خلال الفترة ما بين الأسبوع الـ "24" والأسبوع الـ" 28" من الحمل، ولكن إذا كانتِ الحامل أكثر عرَّضة لخطر بالإصابة بسكر الحمل  كأن تعاني من السمنة، لديها عامل وراثي من الدرجة الأولى مثل الاب أو الأم أو الاشقاء، أو يكون لديها طفل مصاب بمرض السكري، فهنا عليها إجراء اختبار لمرض السكري في أول شهور الحمل ويفضل بمجرد أن تعلم بكونها حامل .

علاج السكر عند الحامل

وعن علاج السكر عند الحامل، فيجب أن نعلم أولا أنه غالبا ما تُصاب حوالي 5 ٪ من السيدات خلال فترة الحمل بداء السُّكَّري وهو ما يسمى بـ" الاضطراب السُّكَّري الحملي" الذي تكثر الإصابة به في بعض الفئات ومنها:

  • السيدات اللاتي يعانين من السمنة.
  • من لديهن تاريخ وراثي عائلي مع مرض السُّكَّري.
  • جدير بالذكر أنه في حالة عدم تشخيص مرض سكر الحمل وعدم معالجته، فذلك يزيد من خطورة تعرض السيدات الحوامل للخطر، وأيضا الجنين يكون أكثر عرضة لخطر الوفاة ؛ لذا فيجب جيدا أن يتم متابعة وعلاج سكر الحمل من خلال اتباع ما يلي:
  • إجراء اختبارات الدم لمراقبة مستويات السكر في الدم.
  • من الضروري أن يقوم أطباء النساء بإجراء فحصٍ روتيني للسكر لكافة السيدات الحوامل زيادة في الاطمئنان، فالوقاية خير من العلاج.
  • يجب المراقبة الدقيقة للحالة الصحية للحامل والجنين.
  • ضرورة اتِباع نظام غذائي صحي متوازن.
  • الاهتمام بممارسة الرياضة بانتظام.
  • الالتزام بتناول الأدوية الموصوفة من الطبيب المختص لضبط مستويات السكر في الدَّم.
  • ضبط مستوى السكّر خاصة خلال الشهور الأخيرة من الحمل ؛ فمستوى السكر في الدَّم يميل إلى الارتفاع، فالأمر يحتاج لاستعمال جرعةٍ أعلى من الأنسولين.
  • يمكن الحدُّ من خطر حدوث مضاعفاتٍ خلال فترة الحمل، بضبط معدلات السكر في الدم، إذ يجب أن يظل مستوى السكر عند المستوى الطبيعي قَدرَ الإمكان خلال فترة الحمل.
  • يجب على السيدات الحوامل المصابات بمرض السكري، ضرورة قياس مستوى السكر في الدم أكثر من مرة خلال اليوم باستخدام جهاز قياس السكر المنزلي، فإذا كانت مستويات السكر في الدَّم مرتفعة، فهنا تحتاج الحامل لتناول دواء يخفض نسبة السكر في الدَّم عن طريق الفم أو الأنسولين.
علاج السكر عند الحامل

متى يعتبر السكر مرتفع عند الحامل

وللإجابة عن سؤال متى يعتبر السكر مرتفع عند الحامل، فيمكن للسيدة خلال فترة الحمل إجراء اختبارات فحص السكري التي تشمل:

  • اختبار تحدي الجلوكوز الأول، إذ تقوم السيدة الحامل بتناول  محلول جلوكوز معلقًا، وبعد مرور ساعة، يتم فحص الدم لقياس مستويات السكر.

فمستوى السكر في الدم بمقدار 190 ملليجرام لكل ديسيلتر، أو 10.6 ملليمول لكل لتر، يشير إلى وجود سكري الحمل.

  • يكون مستوى السكر في الدم الأقل من 140 ملجم/ دل "7.8 ملليمول/ لتر" طبيعيا في اختبار تحدي الجلوكوز، بالرغم من أنه ربما يختلف من عيادة لأخرى أو من مختبر لأخر.

 فإذا كان معدل السكربالدم أعلى من معدله الطبيعي، فهنا تحتاج السيدة الحامل لإجراء اختبار تحمل الجلوكوز مرة أخرى؛ للحسم بالإصابة بسكري الحمل من عدمها.

  • وهناك أيضا متابعة اختبار تحمل الجلوكوز، وهو شبيه بالاختبار الأول، ويختلف معه في أن المحلول الحلو يحتوي على المزيد من السكر، ويتم فحص نسبة السكر في الدم كل ساعة لمدة 3 ساعات متتابعة، وإذا كانت نتيجة قراءتان من مستوى السكر في الدم أعلى مما هو متوقع، فهنا يتم تشخيص حالة السيدة الحامل بأنها مصابة بسكري الحمل.

هل سكر الحمل يؤثر على الجنين بعد الولادة؟

ولمن يرغب في معرفة هل سكر الحمل يؤثر على الجنين بعد الولادة، فالإجابة بالطبع نعم وخاصة إذ لم يتم السيطرة على المرض بشكل جيد في وقت مبكر من الحمل، فقد يسبب مرض السكري مشكلات عديدة ومنها: 

  • أن يتم إنجاب طفل مصاب بعيوب خلقية خطيرة.
  • زياة خطر تعرض المرأة الحامل للسقوط ونزول الجنين.
  • إنجاب طفل يزيد وزنه عن 4 كيلو جرام عند الولادة.
  • قد يكون الطفل عالق الكتف في قناة الولادة؛ لذا يفضل الولادة القيصرية عن المهبلية للحامل المصابة بداء السكري.
  • هناك احتمالية كبيرة لولادة السيد الحامل المصابة بداء السكر، طفل ميت.
  • الأطفال المولودون من أمهات مصابات مرض السكري يكونون أكبر حجمًا من غيرهم، وهنا فقد يتعرَّض الطفل للإصابة والضرر في حالة الولادة المهبلية، فمن الضروري جدا للسيدات الحوامل المصابات بداء السكري أن تكون الولادة قيصرية. 
  • وكذلك الأطفال المولدون من أمهات مصابات بداء سكر الحمل، يتعرضون أيضا  لبطء في نمو الرئتان. 
  • وأخيرا، المواليد للسيدات المصابات بداء السكري أكثر عرضة لخطر انخفاض السكر، وأيضا انخفاض الكالسيوم، وكذلك ارتفاع مستويات البيليروبين في الدم.