الخميس 23 مارس 2023 الموافق 01 رمضان 1444
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

كيف تقي التغذية الصحية من الإصابة بـ السرطان

الجمعة 17/فبراير/2023 - 06:50 م
الوقاية من السرطان
الوقاية من السرطان


الغذاء والتغذية جزءان أساسيان من علاج السرطان الناجح، حيث تدعم التغذية الصحية نمو الخلايا السليمة في الجسم، كما أنها تقطع شوطًا طويلًا نحو المساعدة في الحفاظ على الطاقة والقوة، وفقا لـ eatright.

 التغذية الصحية والوقاية من السرطان

تحديد النمط الغذائي الملائم لمريض السرطان يحدد وفق، الطبيب المعالج، أوالمتخصص في التغذية، فعلى سبيل المثال، قد يكون تحمّل الوجبات الخفيفة الصغيرة والمتكررة أسهل من تحمّل عدد قليل من الوجبات الكبيرة، إذ يجب أن تكون خيارات الطعام سهلة المضغ والبلع والهضم والامتصاص، حتى لو كانت غنية بالدهون.

 

 

التغذية بعد علاج السرطان

بمجرد اكتمال علاج السرطان، يمكن أن يساعد الحفاظ على نظام غذائي مغذي الجسم على الشفاء وتوفير الحماية للمستقبل، لذ من الضروري التركيز على تناول الفاكهة والخضروات والحبوب الكاملة، حيث وجدت الدراسات أيضًا أن الأشخاص الذين يحدون من تناول السكريات المضافة واللحوم الحمراء والكحول لديهم مخاطر أقل للإصابة بأنواع معينة من السرطان.

لذا فإن هذا النوع من الأكل الروتيني مفيد أيضًا لصحة القلب ويمكن أن يساعد في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض مزمنة أخرى.

 

 

عوامل خطر الإصابة بالسرطان

وفي سياق متصل، وفقا لـ جمعية السرطان الأمريكية، فإن أهم عوامل خطر الإصابة بالسرطان التي يمكن تغييرها هي وزن الجسم والنظام الغذائي والنشاط البدني، ترتبط نسبة 18% على الأقل من جميع أنواع السرطان التي تم تشخيصها في الولايات المتحدة بزيادة وزن الجسم، وقلة النشاط البدني، والإفراط في تناول الكحول أو سوء التغذية، وبالتالي يمكن الوقاية منها.

 

 

جنبًا إلى جنب مع تجنب منتجات التبغ، فإن الحفاظ على وزن صحي، والبقاء نشيطًا طوال الحياة، وتناول نظام غذائي صحي قد يقلل بشكل كبير من خطر إصابة الشخص بالسرطان أو وفاته، حيث ترتبط هذه السلوكيات نفسها أيضًا بانخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب والسكري.

على الرغم من أن هذه الخيارات الصحية يمكن أن يتخذها كل واحد منا، إلا أنه يمكن مساعدتها أو إبطائها من خلال البيئة الاجتماعية والمادية والاقتصادية والتنظيمية التي نعيش فيها. هناك حاجة إلى جهود المجتمع لخلق بيئة تسهل علينا اتخاذ خيارات صحية عندما يتعلق الأمر بالنظام الغذائي والنشاط البدني.